التعليم العالي تستقبل وفداً روسياً

 

 

بيّن رئيس جامعة دمشق محمد ماهر قباقيبي أن وزارة التعليم العالي تطمح لوضع برنامج لتطوير القدرات ورفع مستوى التأهيل للطلاب الموفدين للدراسة في روسيا وذلك من خلال التدريب العملي وتبادل الزيارات بين الجانبين والعمل على التشبيك مع عدد من الجامعات الروسية باختصاصات دقيقة.
ولفت قباقيبي خلال استقباله وفداً روسياً برئاسة مدير عام هيئة الثقافة الروسية ألكسين بولكونيكوف «وذلك في مبنى الوزارة أمس ممثلاً عن وزير التعليم العالي»، إلى أهمية العلاقات السورية الروسية وآفاق تطويرها في مجال التعاون الأكاديمي بين منظومة التعليم العالي في سورية والجامعات الروسية.
بدوره أكد ألكسين أهمية العلاقات الثنائية بين الجامعات الروسية والسورية، مشيراً إلى أن التعاون مع التعليم العالي في سورية يحقق نتائج مثمرة ومهمة.
وأبدى مدير عام هيئة الثقافة الروسية استعداد الجانب الروسي للتعاون في مختلف المشاريع وتأهيل الكوادر لتحقيق أفضل ما يمكن وتفعيل عدد من الاتفاقيات وتطبيقها بشكل واقعي.
وفي تصريح له كشفت معاون وزير التعليم العالي لشؤون البحث العلمي سحر الفاهوم أنه تم التطرق لعدة نقاط، مع التعريف بأبرز الجامعات الروسية، لافتة إلى اهتمام الجانب الروسي بالمناحي التعليمية، مع التركيز على اللغة الروسية ودراسة التعليم عن بعد لرفع مستوى التعليم اللغوي.
وأشارت الفاهوم إلى استمرار التعاون مع الجامعات الروسية لبحث الموضوعات التي تنعكس على الطلاب وإيفادهم للدراسة في تلك الجامعات، مبينة الطلب من الجانب الروسي منح مقاعد جديدة مقدمة للكليات الطبية، علما أن عدة مباحثات جرت مؤخراً خلال زيارة وزير التربية إلى روسية، وتمحورت حول استعداد الجانب الروسي لتقديم 20 منحة سنوياً للطبيات.
ونوهت معاون وزير التعليم بوجود تنسيق مع التربية، مضيفة أنه تم إعداد كتاب لوزير التربية للاطلاع على مضمون الاجتماع والمباحثات ليصار إلى تطويرها، علماً أنه تم مناقشة هذا الأمر خلال اجتماع أمس والذي يمهد لاجتماعات قادمة.
وبينت الفاهوم أن الجانب الروسي مستمر بتقديم المنح للطلاب السوريين للدراسة في الجامعات الروسية، مؤكدة أن عدد المنح الروسية يصل إلى 500 منحة مغطاة بشكل كامل، علماً أن أولوية المنح للوزارة مع التركيز على المتميزين والمعيدين والبعثات وفتح المجال للطلاب المتقدمين إلى جميع المنح التي تعلنها الوزارة وفق شروط.
وأشارت الفاهوم إلى أن عدد الموفدين المتميزين أصبح 60 موفداً في روسيا، مؤكدة أن طلاب الدفعة الأولى من المتميزين أنهوا مرحلة الماجستير، علماً أنه لا يوجد أي معوقات، كما أن الرواتب تمنح بشكل مستمر للطلاب في الخارج مع توفير جميع التسهيلات، مشيرة إلى أنه تمت معالجة وضع طلاب جامعة تشرين خلال الفترة الماضية، علماً أن هناك متابعة من الوزارة لزيادة عدد المنح المقدمة من عدد من الدول أبرزها روسيا وإيران والهند بهدف استفادة أكبر عدد ممكن من الطلاب وانعكاس الأمر إيجاباً على الجانبين السوري والروسي.

الوطن

التصنيفات : محليات

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة