دراسة دخول الجمارك إلى المحال التجارية.. ومضاعفة العقوبات

كشف رئيس مجلس الوزراء عماد خميس عن طلبه لقائمة تضم كافة ملفات لفساد التي مرت على المجلس منذ عامين، وطلب تبيان وضع كل ملف وأين أصبح، مشيراً إلى عدم رضاه بشكل كامل عن مشروع الإصلاح الإداري، والعديد من الأمور الأخرى، وأنه سيتم في جلسة المجلس (اليوم) وضع محددات معينة لمشروع الإصلاح الإداري لتحقيق أولوياته.

وأوضح أنه من الصعب ضبط الأسعار عبر الرقابة التموينية، مؤكداً توافر المواد بكميات جيدة، وأن ضبط وتنظيم منح إجازات الاستيراد أدى إلى تخفيض أسعار العديد من المواد مثل السكر والرز، لكونه ألغى عمليات التلاعب والاحتكار التي كانت تحدث أحياناً في السابق، وحول البطاطا أكد أن طول موسم الشتاء الحالي هو ما دفع إلى استيراد البطاطا، وهذا ما سوف ينتهي بعد أيام، مؤكداً عدم السماح باستيراد اللحوم، وبأن ارتفاع أسعارها الحالي مرتبط بالظروف الموسمية، وهو مؤقت، وسوف تنخفض الأسعار في الأشهر القليلة القادمة وخاصة شهر حزيران عندما تنحسر المراعي.

ونفى رئيس الحكومة طرح صالات السورية للتجارة للاستثمار من التجار، واصفاً الموضوع بأنه مجرد إشاعات.

وعن اقتصار حملة التهريب على صغار التجار، وعدم مساسها بالكبار، بدليل استمرار تدفق المهربات إلى الأسواق، وعد خميس بدراسة دخول الجمارك إلى المحال وتطوير آلية عمل الحملة على التهريب، منوهاً بمضاعفة العقوبات بحق صاحب المتجر في حال تم كشف وجود مهربات لديه، مشدداً على استمرار حملة مكافحة التهريب، وحول ما أثير عبر برنامج المختار على أثير إذاعة المدينة مؤخراً حول نقل عناصر في الجمارك نتيجة تدخل تاجر مدعوم من أحد الوزراء، بين أن الموضوع قيد المتابعة، وسيتم الإعلان عن الحقيقة ريثما تتوضح الأمور.

الوطن

التصنيفات : الاقتصادية

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة