هل تؤيد إنشاء ميثاق شرف إعلام سوري..؟

صاحبة الجلالة _ متابعة

وقعت المؤسسات الصحفية والإعلامية العاملة في سلطنة عمان أمس على «ميثاق الشرف الإعلامي » وهو أول ميثاق أخلاقي لمهنة الصحافة والإعلام في سلطنة عمان يؤطر للمبادئ و الحقوق والواجبات.

ويحتوي الميثاق على ديباجة ومبادئ عامة، وحقوق وواجبات مهنية تساهم في تحديد الكثير من معالم المسيرة الصحفية في هذا البلد ،ومثل توقيع ممثلي وسائل الإعلام على الميثاق التزام الصحفيين في تلك المؤسسات بالمبادئ الأخلاقية الواردة به والموافقة عليها ضمنيا.

وتم التوقيع خلال حفل افتتاح المؤتمر العلمي الدولي الثاني لقسم الإعلام بجامعة السلطان قابوس والذي حمل عنوان «المجتمع العربي وشبكات التواصل الاجتماعي في عالم متغير» الذي تنظمه جامعة السلطان قابوس وجمعية الصحفيين العمانية  الذي رعى حفل افتتاحه معالي الدكتور عبد المنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام في السلطنة .

الذي قال حول توقيع الميثاق : نبارك للمهنيين الصحفيين و الإعلاميين في السلطنة اعتماد ميثاق الشرف الإعلامي الذي يمثل إنجازا للعاملين في المؤسسات الإعلامية سواء كانت إذاعية أو تلفزيونية أو صحفية أو الكترونية ..مشيرا إلى أن هذا الميثاق الذي قام بإعداده زملاء المهنة بتعاون وثيق مع قسم الإعلام بجامعة السلطان قابوس وعدد من الخبراء يكرس المهنية ويعزز من القيمة العالية  لممارسي العمل الصحفي والإعلام بشكل عام.

وأوضح : غالبا ما تكون مواثيق الشرف مواثيق استرشادية في المقام الأول تساعد المهنيين بالمؤسسات الإعلامية في الاحتكام بهذه المواثيق بشكل عام وتساعد صناع القرار بالمؤسسات الإعلامية في  تأطير تعاملهم مع زملائهم في المهنة ومصادرهم، و هناك دائما مواثيق للشرف وأيضا قوانين وتشريعات وما نحتكم به في المرحلة الحالية بالمحاكم والسلطة القضائية هي القوانين والتشريعات بشكل عام وتأتي مواثيق المهنة بهذا الحضور الجميل لكل صناع القرار في المؤسسات الإعلامية مساعدا ومعززا للقوانين والتشريعات وقبل أن نلجأ للقوانين والتشريعات هناك مواثيق تمهد لأن يسترشد بها الصحفي والإعلامي حول عمله في المجال الإعلامي.

من جهته أوضح سالم بن حمد الجهوري عضو مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية ورئيس لجنة الحريات وشؤون العضوية واحد المشرفين على إعداد الوثيقة والأمين المساعد باتحاد الصحفيين العرب أن إنجاز مشروع الوثيقة يأتي في وقت يحتاج فيه الصحفيين في السلطنة إلى وجودها خاصة وأنها تحدد المسار الذي يتعرف فيه الصحفي على المبادىء والواجبات والحقوق بشكل أوضح جدا عن ما سبق .

كما انه يشكل علامة فارقه في مسيرة الإعلامية التي تسعى إلى النهوض بالعمل الصحفي وتهيئة المناخ الذي يحفظ حقوق العاملين في تلك المؤسسات التي وقعت على الميثاق وينظم العلاقة بين الأطراف مما يوجد ضمانات مهمة تسند الصحفي أداء رسالته التي تقوم على المبادئ وتحدد له واجباته وحقوقه .

وأشار إلى أن هذه الوثيقة استرشادية سوف تنتقل إلى الإلزامية بعد اعتمادها لتكون مرجعية قضائية تساعد في حل الكثير من الأمور .

 والجدير بالذكر أن ميثاق الشرف الإعلامي يأتي تلبية للاحتياجات التي فرضتها ظروف المهنة وهي  مبادرة قادها قسم الإعلام بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية بجامعة السلطان قابوس والجمعية وتمت مناقشتها عبر مراحل بمناقشتها  المعنيين بالعمل  الصحفي والإعلامي في السلطنة وصولا إلى صيغة الميثاق  النهائية التي تم التوقيع عليها رسميا من قبل المؤسسات الإعلامية في سلطنة عمان.

التصنيفات : الأولى

وسوم المقالة :

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة