رمضان صارخا بوجه الحكومة..كفى استفزازا وإذلالا لنا ؟!

يوميات

×

عبد

صاحبة الجلالة _ (خاص)

انتقد عضو مجلس الشعب عن محافظة اللاذقية زهير رمضان نقيب الفنانين "بشدة" مجمل أداء الحكومة على مختلف الأصعدة وتجاهلها دور الفنانين الوطنيين مخاطبا رئيس الحكومة عماد خميس بالقول "لماذا تستفزوننا وتذلوننا بعرض عبد الحكيم قطيفان ومكسيم خليل وجمال سليمان على الشاشات الوطنية".

وذكرت مصادر خاصة في مجلس الشعب لـ"صاحبة الجلالة" أن قبة المجلس شهدت الشهر الفائت خلال الجلسة الختامية للمجلس صراخا وارتفاعا كبيرا في أصوات عدد من النواب بوجه الحكومة رئيساً ووزراء وكان أبرز هؤلاء وعلى رأسهم الفنان رمضان الذي تساءل "ليش أنا كل يوم غصبا عن أبو اللي خلفني كمواطن عربي سوري أرى يوميا عبد الحكيم قطيفان على شاشاتنا الوطنية أليس ذلك معيبا؟".

وبين رمضان أن "قطيفان يسب بلدنا ويستقدم الأجنبي لاحتلاله وتمزيقه" فكيف يتم عرضه على شاشة وطنية إلى جانب "مكسيم خليل وجمال سليمان وغيرهم من اسماء الخارجين عن ناموس الوطن والانتماء لأرضه الطيبة" مجددا تساؤله .."لماذا تستفزوننا وتهزوننا وتذلوننا وهؤلاء شتمونا وسفكت دماؤنا بسببهم"؟.

وطالب رمضان رئيس الحكومة بـ"إعادة النظر بكل ما يجري" وقال.. "نريد قرارا جرئيا من رئيس الحكومة بأن يتم إقفال أي محطة تعرض مسلسلا لأحد المشبوهين من هؤلاء الذين تم ذكرهم" مؤكدا أن ما يجري على القنوات الوطنية "عيب ولا يجوز من أجل دم شهدائنا الذي تم سفحه" متسائلا "أين هي المصداقية في قنواتنا".

وتوجه رمضان إلى خميس بالقول.. "لماذا يباع الفنان السوري في سوق النخاسة ويتم سحق كل فنان سوري بقي في سورية" مهاجما مؤسسة الانتاج الإذاعي والتلفزيوني وسياسة الكيل بمكيالين التي تتبعها تجاه الفنانين السوريين مقارنة بغيرهم من الفنانين العرب الذين يتم التعاقد معهم.

وكشف رمضان أنه تم مؤخرا "استقدام فنانين وفنانات من خارج سورية للعمل في أحد المسلسلات وكانت أجورهم على التوالي /18/ مليون ل س و/15/ مليون ل س و/20/ مليون ليرة وعندما انتهوا من تصوير المسلسل ذهبوا للإقامة في بيروت" مضيفا أما "الفنانون هنا فهم يتسولون".

وتابع رمضان إن "زميلي في المجلس عارف الطويل وأحمد اسكندر أحمد لم يدخلوا يوما مؤسسة الانتاج الإذاعي والتلفزيوني ليقفوا أمام إحدى الكاميرات في الوقت الذي يتم فيه التعاقد مع فنانين من خارج سورية" متسائلا : "هل نحن أبناء هاجر وهم أبناء سارة ؟".

وبين رمضان أن مؤسسة الانتاج الوطنية المذكورة الـ"ربحية" وفقا لتعريفها "خسرت حتى الآن /600/ مليون ليرة سورية" مخاطبا خميس :"لماذا تحافظون عليها ولا يتم إغلاقها" موجها الشكر في الوقت ذاته لشركتي الانتاج الفني المملوكتين لعضوي مجلس الشعب محمد قبنض ومحمد حمشو واللتين تفتحان للفنانين السوريين آفاق العمل لصالحهما.

ولفت رمضان إلى أن كل النجوم الذين تشغلهم مؤسسة الانتاج هم من خارج سورية وممن هم ضدها ويتم منحهم الملايين وفي النهاية لا يتم بيع المسلسلات التي يتم انتاجها مؤكدا أن هذه المؤسسة "كذبة كبيرة" مبينا أن سبب ذلك هو أن "التلفزيون السوري منذ بداياته يعد شيخ المنتجين لأنه كان يصور وينتج ويبيع وكل ما يقال خلاف ذلك يمثل افتراءً على الثقافة والوطن والفكر والابداع السوري".

وقال "ساهمنا بإحداث مؤسسة الانتاج ومحسوبون عليها ولكننا لسنا فيها" مختتما بدعوة الحكومة إلى "فتح هامش كبير للتلفزيون العربي السوري ليكون منتجا وكفى كذبا بأن هناك أعمال ربحية وأخرى ليست كذلك".

تواصل معنا

Submit to FacebookSubmit to Google PlusSubmit to Twitter

ليس لديك صلاحية إضافة تعليق ، تحتاج للتسجيل في الموقع.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط : من هنا

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط : من هنا

تابعونا عبر قناتنا على اليوتيوب : من هنا

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :
عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0994143134/ بعد تخزينه باسم صاحبة الجلالة أو MajestyNews

تابعونا عبر صفحتنا على تويتر : من هنا

Template Settings

Color

For each color, the params below will be given default values
Blue Oranges Red

Body

Background Color
Text Color

Header

Background Color

Spotlight3

Background Color

Spotlight4

Background Color

Spotlight5

Background Color

Footer

Select menu
Google Font
Body Font-size
Body Font-family
Direction