قرية فلكية في حديقة تشرين.. ورصد للكواكب والنجوم في “ليالي الفلك”

 

 

ضمن فعاليات مهرجان “الشام بتجمعنا”، أقامت الجمعية الفلكية السورية نشاطا بعنوان “ليالي الفلك” في القرية الفلكية المقامة على ارض حديقة تشرين وسط دمشق.

وقال رئيس الجمعية الفلكية السورية الدكتور محمد العصيري لتلفزيون الخبر إن ” نشاطات القرية تستهدف الأطفال بالدرجة الأولى، حيث يتم تعريفهم على كواكب المجموعة الشمسية من خلال مجسمات وألعاب خاصة”.

وأضاف العصيري ” يوجد ضمن القرية قاعة لمحاكاة الرصد الفلكي، وإعطاء محاضرات في الهواء الطلق، وعرض أفلام للكبار، إضافة إلى وضع تلسكوبات ابتداء من الساعة الثامنة مساء، ليتم رصد كواكب المشتري وزحل وبقية الأجرام السماوية، ومتابعة الظواهر الفلكية”.

وأشار العصيري إلى أن ” القرية تشهد إقبالا كبيرا من الصغار والكبار، ويرافق الرصد الفلكي شرح للخارطة الفلكية، وتعريف الناس بالنجوم وأهميتها وأعمارها وميزات الكواكب”.

وأوضح رئيس الجمعية الفلكية أن ” هذه الفعالية تقام للمرة الثانية ضمن المهرجان، والمحاضرون هم شباب من متطوعي الجمعية الذين خضعوا لدورات تدريبية”.

وكانت نشاطات الجمعية الفلكية السورية ازدادت في الفترة الأخيرة، وأتاحت المجال لمشاركة عامة في رصد الظواهر الفلكية، مثل الخسوف الذي حصل في 16 تموز الجاري، حيث دعت الناس لمتابعته من مرصد الجمعية مباشرة.

يذكر أن فعالية ليالي الفلك في القرية الفلكية، بدأت في 18 تموز الحالي، وتستمر حتى 17 آب القادم 2019.

التصنيفات : منوعات

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة