مدير عمليات الغاز : خطة لإحداث مراكز جوالة للبطاقة الذكية في ريف دمشق لتخفيف الازدحام

 

 

كشف مدير عمليات الغاز أحمد حسون لـ«الوطن» عن خطة لزيادة عدد مراكز توزيع البطاقة الذكية في ريف دمشق، وذلك عبر إحداث مراكز جوالة قريباً، من أجل توزيع البطاقة الذكية، إضافة للمراكز الثابتة، بهدف تخفيف العبء عن المراكز الثابتة والمساهمة في تخفيف الازدحام الموجود حالياً، مبيناً أن الازدحام الحالي على مراكز توزيع بطاقة الذكية فقط في ريف دمشق، وهو غير موجود في المحافظات الأخرى.
وأوضح حسون أن هناك تسهيلات من شركة المحروقات للمواطن الذي لم يحصل على بطاقة ذكية في ريف دمشق ويرغب في الحصول على أسطوانة الغاز، وذلك من خلال لجوئه إلى المختار أو رئيس البلدية مصطحباً معه البطاقة العائلية، ويتم تسجيل رقم البطاقة العائلية من رئيس البلدية إضافة لاسم الشخص ورقم جواله ويتم تحديد تاريخ معين لحصوله على الأسطوانة وبعد 23 يوماً يحصل على الأسطوانة الثانية، لافتاً إلى أن هذا الإجراء مؤقت لحين حصول المواطن على البطاقة الذكية.
وأشار حسون إلى أن الشخص الأعزب والأجنبي يمكنه الحصول على أسطوانة غاز من خلال حصوله على إيصال عبر 7 مراكز في دمشق، موضحاً أن المواطن الحاصل على بطاقة ذكية في دمشق يمكنه الحصول على أسطوانة الغاز من ريف دمشق، كذلك المواطن الحاصل على بطاقة ذكية في ريف دمشق يمكنه الحصول على أسطوانة الغاز من دمشق، ذلك لأن شركة المحروقات اعتبرت دمشق وريف دمشق مناطق متداخلة.
ولفت حسون إلى أن تطبيق نظام توزيع الغاز عبر البطاقة الذكية شكل أريحية للمواطن وضبط عملية التوزيع ولم يعد هناك أي مجال للتلاعب من معتمدي الغاز لأن التوزيع من المعتمدين مراقب من شركة المحروقات عبر الانترنت، مشيراً إلى أن هناك نية لتخفيض مدة توزيع الغاز عبر البطاقة الكمية في كل المحافظات عند توافر الكميات بشكل أكبر.
ونوّه بأن إنتاج سورية من الغاز وصل حالياً لحدود 150 ألف أسطوانة يومياً، لافتاً إلى أننا بحاجة لكمية 1000 طن غاز مستورد يومياً، وأنه حالياً لا يتم استيراد الكمية بالكامل، وشركة محروقات تضبط الإنتاج بناء على الكمية التي يتم استيرادها.

الوطن

التصنيفات : الاقتصادية

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة