اجراءات لتعزيز الأمن المائي وتحسين واقع مياه الشرب

 

صاحبة الجلالة _ متابعة

تكثف وزارة الموارد المائية جهودها لتعزيز الأمن المائي وتحسين واقع مياه الشرب وزيادة وحماية مصادرها والاعتماد على الطاقات البديلة في استخراجها مع اتخاذ إجراءات لضبط الاستهلاك ومنع التعديات على مصادر مياه الشرب وشبكاتها ورفع درجة الوعي وثقافة ترشيد استهلاكها لدى المواطنين. ووفقا لبيانات الوزارة تلقت سانا نسخة منها اليوم فإنه يتم العمل على تأهيل وتجهيز 132 بئرا لمياه الشرب 28 منها في دمشق وريفها و22 بدرعا و8 في السويداء و63 بالقنيطرة و7 في حماة و4 في يف إدلب والانتهاء من تنفيذ مشروع تدعيم صالة نبع الفيجة وتنفيذ مشروع إرواء شنشار ومشاريع استبدال خطوط نوى الشوكتلية والمستورة والمخرم بريف حمص. وتقوم الوزارة بتأهيل محطة ضخ عين التنور وانجاز مشروع استكمال مشاريع الصرف الصحي بمنطقة وداي الذهب بحمص وإعادة تأهيل وتشغيل محطات المياه النموذجية في 13 قرية وبلدة بدير الزور في حين أنهت محطات ضخ مياه صلاح الدين والفيض بحلب كما قامت باستكمال تنفيذ مشروع إرواء حرف المسيترة من آبار كفردبيل بريف جبلة ومشروع خط جر مياه حماة الثاني لإرواء حماة والتجمعات السكانية في ريفي حمص وحماة وإنجاز المرحلة الأولى من مشروع مياه كفرطلش بمنطقة الدريكيش والبدء بإجراءات تأمين عدادات بدل المسروقة والمعطلة. ومع زيادة النشاط الاقتصادي وعودة الأمن والأمان للكثير من المناطق ازدادت وفق الوزارة نسب التحصيل والجباية للذمم المالية المترتبة على المشتركين خلال السنوات السابقة وفي مقدمتها ذمم كبار المستهلكين في قطاعات التجارة والصناعة والسياحة وارتفعت قيم الفواتير المحصلة لصالح مؤسسة مياه دمشق وريفها خلال العام الماضي إلى نحو 4ر4 مليارات ليرة سورية بزيادة قدرها 5ر1 مليار ليرة سورية عن العام الأسبق. وتنفذ الموارد المائية حاليا عددا من السدود منها سدا برادون وفاقي حسن في محافظة اللاذقية وسدا البلوطة ودريكيش في طرطوس وسد الوغر بريف دمشق علما أن حجم الاستهلاك الزراعي من المياه يصل إلى 88 بالمئة والمنزلي 9 بالمئة والصناعي 3 بالمئة وفق بيانات الوزارة. ويبلغ الحجم التخزيني للمياه بالسدود المنفذة في سورية بحسب بيانات الوزارة 9ر18 مليار متر مكعب من 163 سدا ثلاثة منها على نهر الفرات بحجم تخزين تصميمي حوالي 16 مليار متر مكعب وصل حجم تخزينها الحالي إلى 4ر15 مليار متر مكعب مقارنة بـ 6ر13 مليار متر مكعب تم تسجيلها العام الفائت فيما يقدر الحجم التخزيني التصميمي للسدود في باقي المحافظات بـ 9ر2 مليار متر مكعب وصل تخزينها الحالي إلى 9ر1 مليار متر مكعب. وخلال السنوات الثلاث الأخيرة نفذت الوزارة عدة سدات مائية وحفائر بهدف الاستفادة القصوى من الهاطل المطري بالأحواض المائية عبر تجميع المياه منها خمس سدات في محافظة اللاذقية وسدتان في طرطوس لري الأراضي الزراعية وإطفاء الحرائق والاستثمار السياحي وأربع سدات في السويداء بهدف تأمين مياه الشرب وري الأراضي الزراعية وسقاية المواشي. وتقوم الوزارة حاليا بتنفيذ ست سدات في اللاذقية وطرطوس والسويداء وحماة وحمص لري الأراضي الزراعية وإطفاء الحرائق وسقاية المواشي علما أن هناك 16 سدة تم انجاز دراستها وهي جاهزة للتنفيذ و28 سدة قيد الدراسة بينما تقدر المساحات المروية في كل الأحواض المائية بنحو 6ر1 مليون هكتار تحتاج حوالي 16 مليار متر مكعب من المياه في العام. الموارد المائية تكثف جهودها مع وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي لتنفيذ الخطة الزراعية للعام الحالي وزيادة المساحات المروية المخططة للموسم الصيفي ضمن الخطة حسب الكميات المائية المتوافرة في كل مصدر مائي وجاهزية شبكات الري الحكومية ووفقا للمحاصيل المروية بما يتفق مع المقننات المائية لتحقيق أعلى إنتاجية ممكنة. وفي مجال الري انتهت الوزارة من تأهيل محطة ضخ مسكنة غرب وتعمل على تأهيل محطة مسكنة شرق ووضعها بالخدمة لإرواء 18 ألف هكتار من الأراضي الزراعية في حلب وتأهيل محطات ضخ المغلة بمناطق ريف الرقة مع تأهيل شبكات الري والصرف تمهيدا لري حوالي 6000 هكتار. كما يتم العمل بحسب الوزارة على تأهيل السدود المتضررة بفعل الإرهاب وخاصة سدود حوض اليرموك بدرعا إضافة إلى شبكات الري ومحطات الضخ والرفع بينما أنجزت المرحلة الثانية من الأحواض التخزينية لنبع السن بحجم تخزيني 181 ألف متر مكعب . وفي مجال الصرف الصحي استكملت الوزارة تأهيل محطة معالجة عدرا ومنظومة إحياء نهر بردى وبدأت بتأهيل محطة معالجة مدينة حلب وتنفيذ محطات المعالجة في مصياف وطرطوس واللاذقية لرفع التلوث عن مصادر المياه. وقامت وزارة الموارد المائية بناء على رؤيتها للمرحلة القادمة بتصنيف المشاريع وفق المدى الزمني وسرعة التنفيذ والأولوية استنادا إلى كتلة الاعتمادات المرصدة لهذه الغاية وتحقيقا للفائدة السريعة والقيمة المضافة التي يقدمها المشروع.

التصنيفات : محليات

وسوم المقالة : ,,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة