مع اقتراب شهر رمضان:تجار السوق يهـللون وبشائرهم تؤكد عدم الالتزام بالتسعيرة..!

ربما بات لازماً أن تعدل وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك سعر الفروج على لائحة نشرتها التموينية برغم توقعات انخفاض سعره في رمضان نتيجة خروج فوج جديد من الصيصان وانخفاض التكلفة في فصل الربيع، كما أكد بعض المربين، بعد أن أصبح سعر السوق في واد وسعرها في واد آخر ولكن إلى أي درجة سيلتزم التجار بهذه الأرقام؟
خلال عشرة أيام فقط ارتفع سعر الفروج مرتين في النشرات التموينية بين 75 إلى 200 ليرة والحجة ارتفاع التكاليف وضمان استمرار عمل المربين، هذا الارتفاع الذي من الممكن استيعابه.. ولكن السؤال: إذا أصبح سعر الفروج رسمياً 1200 فكيف سيبيعه التجار في السوق ولاسيما أن نشرة أسعار التموين على الأغلب تكون حبراً على ورق وأسعار السوق تزيدها على الأقل 200 ليرة؟
أرقام متناقضة
حسب آخر نشرة لمديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق سجل سعر كيلو الفروج الحي 825 ليرة والمنظف 1200 بعدما كان الحي 800 والمنظف 1150 قبل عشرة أيام من إصدار النشرة السابقة ففي 14 الشهر الجاري رفعت «تموين دمشق» أسعار الفروج بين 50-125 ليرة ، إذ سجل سعر الفروج الحي حينها 800 والمنظف 1075 بعدما استقر سعره منذ أشهر على 750 ليرة للحي و1075 للمنظف، طبعاً جميع هذه الأرقام كانت على لائحة نشرات التموين، أما سعر الفروج على أرض الواقع فكان 1200 ليرة للمستهلك!
ذبح الأمات
خلال ثلاثة أشهر ارتفع سعر الصوص من 50 ليرة الى 450 ليرة بسبب ذبح أعداد كبيرة من أمات الفروج بعد الخسارة الكبيرة للمربين الذين خرج أكثر من 35% منهم خارج التربية ما أدى الى ارتفاع سعر الفروج بشكل عام حسب العضو في لجنة مربي الدواجن حكمت حداد، إضافة الى قلة دخول الفروج والصيصان المهربة من تركيا بعد ارتفاع تكاليف النقل ناهيك بقلة العرض وزيادة الطلب على الفروج.
وتوقع حداد ارتفاع سعر الفروج أكثر في رمضان ليصل الى 1400 ليرة وهذا التوقع مرتبط في رأيه بكمية الفروج الموجودة في المحافظات ولكن هذا غير معروف حالياً نتيجة عدم وجود احصاءات بكمية الفروج في المحافظات كما أن سعر الفروج يمكن أن يتأثر بحركة السوق فمن الممكن أن يزيد الطلب في المحافظات ما يؤدي إلى قلة العرض بشكل عام، مشيراً الى أنه من الممكن أن يشهد سعر الفروج انخفاضاً بعد مدة في حال توافر الصوص من جديد .
ورأى حداد أن سعر الفروج حالياً منصف للمربي والمواطن ولكن المواطن اعتاد سعره الرخيص بغض النظر عن الخسائر التي كانت تلحق بالمربي ،هذه الخسائر الطويلة أحدثت تآكلاً في رؤوس الأموال ما قلل التربية وحصل ما حصل من ارتفاع في السعر، مطمئناً بأن هذه الفترة مؤقتة وسيعود الفروج للاستقرار على سعر 750 ريشاً ولكن ليس قبل مضي 3 أشهر.
خلل في العرض والطلب
لم يختلف رأي أغلب المربين في سبب ارتفاع أسعار الفروج فبرر مرب آخر ذلك بعدة أسباب أولها الخسارة التي يتعرض لها المربون لأن التكلفة أعلى من سعر السوق، إضافة إلى ارتفاع مستلزمات التربية والإنتاج وعدم قدرة المربين على تأمينها ما أدى إلى خروج الكثير من المربين الصغار من المهنة لعدم مقدرتهم على المتابعة والاستمرار في التربية ، وتالياً تأثرت الأسواق وحدث نقص في المادة أدى الى خلل في سياسة العرض والطلب، داعياً إلى ضرورة العمل على عودة المربين الذين خرجوا من هذا القطاع ومنحهم القروض والتسهيلات بما يساهم في زيادة الإنتاج وتالياً تحقيق التوازن بين العرض والطلب.
أسعار ملزمة
الفروج مثله مثل الخضر والفواكه أسعاره تتغير،حسب التكلفة، فمن الممكن إصدار نشرة خاصة به يومياً أو كل يومين حسبما تقتضيه معطيات السوق، كما يؤكد مصدر في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك مشيراً إلى أن نشرة مديرية «تموين دمشق» عادية ولم تشهد حدوث ارتفاع كبير. وعن سبب تعديل سعر الفروج أكد المصدر أن التعديل جاء بناء على تغير الكلف فمن المؤكد أنه حصل تغيير في أسعار كلف الفروج استدعى من المديرية أن تقوم برفع سعره. وعن مدى التزام التجار بأسعار النشرة أكد المصدر أن أسعار النشرة ملزمة ويجب على جميع التجار الالتزام بها ولن يكون هنالك تهاون فيها فكل مخالف سيتم ضبطه وإغلاق محله مدة قد تصل الى الشهر أحياناً.
تشرين

التصنيفات : الاقتصادية

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة