محروقات: لا تعليمات رسمية حول تعبئة البنزين حسب نمرة السيارة

نفى مصدر مطلع في الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية “محروقات” صدور أي تعميم رسمي من وزارة النفط والثروة المعدنية يقيد محطات الوقود بتحديد أيام تعبئة بنزين للسيارات حسب الرقم الفردي أو الزوجي من بداية كل لوحة.
 
وأكد المصدر أنه في حال اتباع بعض المحطات لهذه الاساليب فإن الهدف منه منع السيارات من التعبئة، مبيناً أنه في حال امتناع المحطات عن التعبئة لهذا السبب يجب تقديم شكوى إلى ” وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ” المسؤولة عن مراقبتهم.
 
واشتكى مواطنون من امتناع بعض محطات الوقود في دمشق من تعبئة سياراتهم، بحجة تطبيق آلية الارقام الفردية والزوجية للوحات السيارات في نظام التعبئة، بحيث يخصص يوم لكل فئة.
 
وانتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي خبر مفاده أنه سيتم اعتباراً من يوم الاحد 14نيسان 2019 توزيع مادة البنزين للسيارات حسب الأرقام الزوجية والفردية للوحات السيارات، بحيث يخصص يوم لكل فئة، وتكون الكمية المسموح بتعبئتها 20 لتر للسيارات الخاصة و40 لتر للسيارات العمومية كل 48 ساعة.
 
وأكد عدد من أصحاب محطات الوقود وسائقون خلال الأسبوع الماضي أن تعبئة البنزين للسيارات أصبحت 20 ليتر لكل 48 ساعة بدلاً من 24 ساعة، في محاولة لتخفيف الازدحام، فيما لم يصدر بيان رسمي عن “وزارة النفط والثروة المعدنية” بهذا الأمر.
 
واستمرت طوابير السيارات الطويلة بالاصطفاف على محطات الوقود في مختلف أرجاء المحافظات السورية، حسب مراسل “الاقتصادي”، مع استمرار غالبية المحطات بالعمل دون توقف.
 
وأثّرت الأزمة بشكل كبير على وسائل النقل العامة كسيارات التكسي، التي رفعت أجرتها بشكل واضح بحجة نقص البنزين واضطرار أصحابها للوقوف يومياً لعدة ساعات من أجل تعبئة البنزين.
 
وأرجعت “وزارة النفط” سبب الازدحام الحالي على المحطات إلى الخبر الذي نشره أحد المواقع الإلكترونية، وتداولته بقية المواقع ظهر الجمعة، والذي صادف عطلة المستودعات في شركة “محروقات”، حسبما ذكرت في صفحتها على “فيسبوك”.
 
الاقتصادي
 
 

التصنيفات : محليات

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة