زراعة ريف دمشق توضح حقيقة الأخبار المتداولة عن انتشار “الصراصير”

نفى مدير زراعة ريف دمشق علي سعادات الأخبار المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تحدثت عن انتشار حشرة “الصرصور” بشكل كثيف في ريف دمشق.

وقال سعادات رداً على تلك الأنباء: “نقوم بشكل يومي بجولات على الأراضي الزراعية ونلتقي بالفلاحين ولم يتم إخبارنا عن وجود هكذا حالة”.

وأعرب عن استغرابه من تداول أنباء عن ظاهرة كهذه قائلاً: “قد يكون هناك لبس، من ناحية اعتقاد أن حشرة دودة الربيع هي صرصور” مؤكداً بهذا الصدد أن اسمها العلمي “فراشة الخبازة” وهي فراشة طبيعية نتيجة الربيع والأمطار.

وبين سعادات أن هذه الفراشة موجودة وإباضتها كبيرة وليس لها أي أثر سلبي على الواقع الزراعي والبيئي، أما “الصرصور” فهو غير منتشر كما يتم الترويج له.

يشار إلى أنه انتشر أمس على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً قيل إنها لأعداد من “الصراصير” في الريف الشرقي والجنوبي لحمص وسط أنباء عن توجهها لدمشق وريفها.

وبخصوص “فراشة الخبازة”، فأوضحت مسبقاً مديرية زراعة اللاذقية أنه هذا العام برزت هجرة تلك الحشرة أكثر نظراً لأن الظروف مناسبة لتطورها من ناحية (الأمطار الغزيرة وتوفر الأعشاب المناسبة لتكاثرها)، مبينة أن دائرة وقاية النبات، من خلال كوادرها الفنية تقوم بشكل دائم برصد وترقب كافة الآفات والحشرات وفي حال وجود أي آفة خطيرة ستقوم باتخاذ كافة التدابير حيالها.

 

أثر برس

 

التصنيفات : محليات

وسوم المقالة : ,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة