يوميات

أفلاطون

لو أمطرت السماء حرية لرأيت بعض العبيد يحملون المظلات

في دمر..دعوة لشرب فنجان قهوة تنتهي بجريمة قتل مروعة شاب يوصل صديقه لشقة رجل شاذ ويهرب..والصديق يطعن الشاذ حتى الموت عندما يراه عاريا

صاحبة الجلالة _ نيرمين موصللي

وردت معلومات لفرع الأمن الجنائي قسم البحث الجنائي بدمشق عن تعرض شخص في العقد الخامس من العمر لعدة طعنات في منطقة دمر.. فقام عناصر البحث الجنائي بالتوجه لمكان الحادثة ليتبين أن المقتول تعرض لعدة طعنات في أماكن مختلفة من جسده بواسطة سكين المطبخ ضمن حمام منزله وهو عاري من الثياب تماماً وممدد على الأرض كما وجدت سكين وعليها آثار دماء بالإضافة لانتشار رائحة غاز في المكان دون وجود أي كسر أو خلع على الباب.

وبالمتابعة وتحري المنطقة تبين أن المقتول يدعى ” ع، ي ” وهو على خلاف مع زوجته ويقيم بمفرده في منزله وهناك شخص يدعى “و” يتردد إلى منزله بين الحين والآخر وليس من سكان الحي.

ومن خلال المتابعة السرية وتدقيق اتصالات المقتول ورفع البصمات تم الوصول للمشتبه فيه المدعو ” م ، ن ” في منطقة التضامن فنصب الكمين اللازم له وألقي القبض عليه وبالتحقيق معه اعترف أنه حضر لدمشق من محافظة أخرى برفقة والده للبحث عن عمل فالتقى بصديقه المدعو ” و ” في إحدى الحدائق والذي تربطه به علاقة صداقة قديمة وخلال جلوسهما بالحديقة حضر شخص “ع.ي” (القتيل)  فعرفه “و” عليه ليقوم الأخير بدعوة الاثنين لشرب القهوة في منزله فوافقا ولدى وصولهم إلى المنزل كان التيار الكهربائي مقطوعا فدخل المدعو ” ع ، ي ” والمدعو “و ” للمطبخ بحجة تجهيز القهوة وبقي المدعو ” م ،ن” وحده بالصالون ليخرج المدعو “و ” بعد أن كان يقوم بترتيب ملابسه ليخبره أنه سيخرج لإحضار الشمع.

ويتابع “م.ن” أنه وبعد خروج صديقي لاحضار الشمع خرج المدعو ” ع ، ي ” من المطبخ عارياً تماماً وقام بسؤالي عن مظهره وجسمه فقمت بضربه فدخل مسرعا الى المطبخ واحضر سكينا وهجم عليَ فانتزعتها منه فما كان منه إلا أن هرب إلى الحمام فلحقت به وطعنته عدة طعنات حتى فارق الحياة وغادرت المكان مسرعاً .

ولدى إحضار والد المدعو ” م ، ن ” وسؤاله عن مكان والده في وقت الحادثة أكد أنه لم يغادر المنزل نهائياً محاولاً بذلك التستر والتكتم على ولده وتضليل التحقيق.

التصنيفات : الخبر الرئيسي

وسوم المقالة : ,,,,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة