أزمة الغاز “تنطبش“ برأس مدير “سادكوب” في اللاذقية

أصدر وزير النفط والثروة المعدنية علي غانم قراراً باعفاء المهندس حسن بغداد من منصبه كمدير لفرع محروقات “سادكوب” وتعيين المهندس سنان بدور خلفاً له.
 
ويأتي قرار إعفاء بغداد بعد أن أشار أعضاء مجلس محافظة اللاذقية في الدورة العادية الأولى لعام 2019، إلى وجود فساد في عمليات توزيع الغاز في المحافظة.
 
كما طالب أعضاء مجلس المحافظة “بإعفاء المعنيين عن آلية التوزيع وإحالة الأمر إلى لجان يتم تشكيلها من المجلس، وذلك على خلفية ورود شكاوى عديدة من المواطنين حول التوزيع غير العادل للغاز في اللاذقية”.
 
وبعد جلسة محافظة حامية الوطيس كان فيها ” الفساد” في ملف الغاز محور النقاشات وكرة الاتهام التي تراشقها الجميع “لتنطبش” أخيرا برأس رئيس قسم الغاز خلدون جناد، حيث صدر قراراً بالإجماع بإعفائه من مهامه ومحاسبته وبعض المعنيين بسبب أزمة الغاز.
 
ويبدو أن جناد لم يكن بمفرده أساس أزمة الغاز التي باتت حديث معظم اهالي اللاذقية الذين ذاقوا الامرين، فقرار اعفاء بغداد يعني انه هو مسؤول عن الأزمة.
 
وحاول تلفزيون الخبر أكثر من مرة التواصل مع حسن بغداد لمعرفة آلية وتفاصيل عملية الحصول على الغاز عبر نظام البطاقة الذكية، إلا أنه كان يتقصد عم الرد على هاتفه.
 
ويأتي تهرب حسن بغداد من الإعلام في وقت يحتاج فيه المواطنون إلى كثير من الإجابات على أسئلة تمس حياتهم، الأمر الذي يدفع للبحث عن السبب، والتوقع بعدم وجود إجابات.
 
يذكر أن المهندس سنان بدور كان يشغل رئيس دائرة تموين الطيران في مطار الشهيد باسل الأسد الدولي.
 
تلفزيون الخبر

التصنيفات : محليات

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة