يوميات

الحلم

‏‎‎‎‎‎‎الأحلام گ الطفولة.. لا تموتٌ وتندثر.. بل تختبئ فينا..

الرئيس الأسد مستقبلاً لافرنتييف: نشيد بجهود روسيا في تحييد التدخلات الخارجية بالشأن السوري

أشاد الرئيس بشار الأسد بالجهود الكبيرة التي يبذلها المسؤولون الروس وعلى رأسهم الرئيس فلاديمير بوتين من أجل تحييد التدخلات الخارجية بالشأن السوري.
وخلال استقباله أمس مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سورية ألكسندر لافرنتييف، ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين والوفد المرافق لهما، اعتبر الرئيس الأسد أن هذه الجهود تسهم في مساعدة السوريين على تقرير مستقبلهم بأنفسهم، وفق ما تقتضيه مصالح الشعب السوري.
وبحسب بيان نشرته «الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية»، فقد وضع لافرنتييف الرئيس الأسد خلال اللقاء الذي جرى أمس، في صورة مباحثات القمة الرباعية التي عقدت مؤخراً في إسطنبول، والجهود التي تبذلها موسكو مع جميع الأطراف الإقليمية والدولية بغية تذليل العقبات التي تقف أمام إحراز تقدم في المسار السياسي يسهم في إنهاء الحرب على سورية.
بيان الرئاسة السورية أشار إلى أن اللقاء تطرق إلى موضوع تشكيل لجنة مناقشة الدستور الحالي، حيث كان هناك اتفاق على مواصلة العمل المشترك بين روسيا وسورية، من أجل إزالة العوائق التي ما زالت تقف في وجه تشكيل هذه اللجنة.
وانعقدت في 27 من الشهر الماضي، قمة رباعية حول الأزمة السورية بين الرؤساء الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان، والفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وأكد البيان الختامي للاجتماع على «الالتزام بوحدة سورية وسيادتها واستقلالها» وأنه «لا بديل من الحل السياسي للأزمة»، داعياً إلى استمرار وقف إطلاق النار في إدلب، وتشكيل لجنة مناقشة الدستور الحالي «قبل نهاية العام الجاري».
بينما أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في عقب انتهاء القمة، أن بلاده تحتفظ بحقها في دعم الحكومة السورية للقضاء على الإرهاب في إدلب، مجدداً التأكيد أن الاتفاق هناك «مؤقت».

التصنيفات : سياسة

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة