يوميات

عبارات لها معنى

أعط لمن يكرهك وردة .. فقاعدة العين بالعين تجعل العالم أعمى.. فالحياة ﻛﺎﻟﻮﺭﻭﺩ.. فيها ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ ﻣﺎ ﻳﺴﻌﺪﻧﺎ .. ﻭﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻮﻙ ﻣﺎ ﻳﺆﻟﻤﻨﺎ.

98.3 مليون ليرة أقساط يدفعها السوريون كل صباح لـ13 شركة تأمين

اقتصرت نسبة التعويضات التي حصل عليها المؤمن لهم في شركات التأمين العامة والخاصة العاملة في السوق السورية على 50.8% من إجمالي قيمة الأقساط التي دفعها المؤمن لهم لتلك الشركات، وذلك خلال النصف الأول من العام الجاري (2018)، علماً بأن النسبة لدى الشركات الخاصة كانت حوالي 48% فقط، وذلك بحسب بيانات رسمية حول قطاع التأمين.

وفي التفاصيل، بلغت القيمة الإجمالية للأقساط في كافة فروع التأمين نحو 17.7 مليار ليرة سورية، خلال النصف الأول من العام الجاري، بنمو عن نفس الفترة من العام الماضي بنسبة 27% حيث بلغت 14 مليار ليرة، منها 4.8 مليارات ليرة لشركات التأمين الخاصة (12 شركة) بنسبة 27% من الإجمالي وبنمو بنسبة 14%، والبقية للشركة العامة الوحيدة (السورية للتأمين).

في المقابل، بلغت قيمة التعويضات المسددة خلال النصف الأول من العام الجاري نحو 9 مليارات ليرة، موزعة على كافة شركات التأمين، مسجلة نسبة نمو حوالي 20% عن إجمالي التعويضات المسددة للفترة المقابلة من عام 2017 التي بلغت 7.5 مليارات ليرة.

أي إنه وسطياً، يدفع السوريون 98.3 مليون ليرة أقساطاً لـ13 شركة تأمين يومياً، فيما يحصلون 50 مليوناً كتعويضات.

 

حصص السوق

حظيت المؤسسة العامة السورية للتأمين بنحو 73% من سوق التأمين خلال النصف الأول 2018، بأقساط بلغت قيمتها 12.8 مليار ليرة، تليها شركة العقيلة للتأمين التكافلي بنسبة 5% وأقساط بلغت 843 مليون ليرة، تليها شركة التأمين العربية بنسبة 4% من الإجمالي وأقساط بلغت 651 مليون ليرة.

ثم تأتي كل من الوطنية والمشرق والسورية العربية بنسبة 3% من الإجمالي لكل منها، بينما حققت كل من المتحدة وآروب والاتحاد التعاوني ما نسبته 2% من إجمالي أقساط السوق، أما الشركة الكويتية وأدير والإسلامية فقد حققت 1% لكل منها وكانت الحصة الأصغر من أقساط السوق لشركة الثقة السورية للتأمين نسبتها 0.3% من الإجمالي.

 

نمو الأقساط

سجلت أعلى نسبة نمو في الأقساط خلال النصف الأول 2018 مقارنة مع أقساط نفس الفترة من 2017 لدى شركة العقيلة للتأمين التكافلي، حيث بلغت حوالي 300%، تليها الشركة الإسلامية السورية بنمو 41%، ثم المؤسسة العامة السورية للتأمين بنمو بنسبة 32%، ثم التأمين العربية بنمو ؟؟%، ونمو 17% لشركة الاتحاد التعاوني، أقل نسب النمو كانت لدى المتحدة للتأمين 0.5%.

 

انخفاض الأقساط

كشفت البيانات أن أكبر انخفاض في الأقساط خلال النصف الأول 2018 مقارنة بالفترة نفسها للعام الماضي كان لدى شركة الثقة بنسبة 66%، كما انخفضت كل من شركة أدير بنسبة 11%، وكل من السورية الكويتية وآروب بنسبة 9%، والوطنية 6% والمشرق 5% والسورية العربية 2%.

 

إلزامي السيارات

بلغ إجمالي الأقساط التي حققتها كافة الشركات بدون الإلزامي على السيارات في النصف الأول من عام 2018 نحو 12.4 مليار ليرة، بارتفاع عن الفترة نفسها من العام الماضي بنسبة 22% حيث كانت أقساط النصف الأول من عام 2017 نحو 10.2 مليارات ليرة سورية.

وبلغ إجمالي الأقساط التي حققتها الشركات الخاصة فقط بدون الإلزامي 4.1 مليارات ليرة سورية بنسبة 33% من الإجمالي وبنسبة نمو 28% عن الفترة نفسها من العام الماضي، على حين حققت المؤسسة العامة السورية للتأمين أعلى حصة سوقية من الأقساط بدون أقساط التأمين الإلزامي، وبلغت 8 مليارات ليرة، أي ما نسبته 67%، تليها كل من شركتي العقيلة بنسبة 6% من الإجمالي، ثم تأتي العربية بحصة 5% والسورية العربية 4%، تليها كل من المشرق والمتحدة وآروب بنسبة 3% لكل منها و 2% للاتحاد التعاوني، و1% لكل من السورية الكويتية وأدير والإسلامية وأقل الشركات حصة كانت شركة الثقة 0.3%.

 

خريطة الأقساط والتعويضات

حقق فرع التأمين الصحي الحصة الأكبر من السوق خلال لنصف الأول 2018 بنسبة 43% من الإجمالي، حيث حقق أقساطاً بلغت 7 مليارات ليرة، يليه فرع تأمين السيارات الإلزامي حيث بلغت نسبته 30% من إجمالي أعمال السوق وحقق أقساطاً بلغت 5.2 مليارات ليرة، وجاء تأمين السيارات الشامل في المرتبة الثالثة حيث يشكل 9% حيث بلغت أقساطه 1.6 مليار ليرة، يليه تأمين الحريق الذي بلغت أقساطه حوالي 1.2 مليار ليرة ويشكل 7% من إجمالي أقساط السوق.

هذا وبلغت نسبة تأمينات النقل 6% بأقساط حوالي مليار ليرة، وشكلت تأمينات الحوادث العامة 2% من إجمالي الأقساط حيث بلغت أقساطها 412 مليون ليرة، وبلغت أقساط كل من تأمينات الحياة والهندسي 180 مليوناً لكل منها أي ما نسبته 1% من إجمالي الأقساط، وأقل الحصص السوقية كانت لكل من تأمين السفر وتأمين الطيران بأقل من 1%.

وسجلت أعلى نسبة نمو في فروع التأمين خلال النصف الأول 2018 في أقساط تأمينات النقل وبلغت 48% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، يليه في النمو فرع التأمين الإلزامي للسيارات حيث بلغت نسبة نمو أقساطه 38% يليه التأمين الصحي بنسبة نمو بلغت 26% ثم التأمين الهندسي 18% والسيارات الشامل 17%، كما حقق فرع تأمين الحريق بنسبة 10 % والسفر 8%.

في حين انخفضت أقساط كل من فرعي الحوادث العامة والحياة بنسبة 6% لكل منهما، كما انخفضت أقساط تأمين الطيران الذي يؤمن حصرياً لدى المؤسسة العامة السورية للتأمين.

وبلغت حصة المؤسسة العامة السورية للتأمين من التعويضات المدفوعة حوالي 6.7 مليارات أي ما نسبته حوالي 74% من إجمالي التعويضات، وكان للشركة الوطنية للتأمين الحصة الأكبر من إجمالي التعويضات المسددة من الشركات الخاصة وبلغت 5% بقيمة 454 مليون ليرة، تليها كل من المشرق والعقيلة والإسلامية بنسبة 3% لكل منها، حيث بلغت تعويضات هذه الشركات 277 مليون ليرة للمشرق، و262 مليون ليرة للعقيلة، و240 مليون ليرة للإسلامية، تليهم كل من آروب والعربية والسورية العربية بـ2% من إجمالي التعويضات لكل منها وبلغت التعويضات لهذه الشركات 219 مليون ليرة لآروب و167 مليون ليرة للعربية و165 مليون ليرة للسورية العربية، أما باقي الشركات كانت حصة كل منها حوالي 1% من إجمالي المسدد في السوق.

 

النسبة للأقساط

بمقارنة المطالبات المدفوعة مع الأقساط المكتتبة لدى شركات التأمين كانت أعلى نسبة لدى شركة الثقة حيث بلغت نسبة تعويضاتها إلى أقساطها 179%، تليها الشركة الإسلامية بنسبة 144%، ثم تأتي الشركة الوطنية بنسبة 82% من أقساطها، ثم كل من المؤسسة العامة وشركة المشرق وآروب والاتحاد التعاوني والسورية الكويتية بحوالي 50% بالنسبة لأقساط كل منها، وكانت النسبة لدى أدير 35% والسورية العربية 32% والعقيلة 31% والمتحدة 29% والعربية 26%.

وسجلت أعلى نسبة نمو في التعويضات المسددة لدى الشركة الإسلامية السورية 277% عن التعويضات المدفوعة في الفترة المقابلة من العام الماضي، تليها العقيلة بنمو 129% وآروب 109%، كما ازدادت التعويضات لدى السورية العربية بنسبة 65% وشركتي أدير والمتحدة بنسبة نمو حوالي 20% لكل منها كما نمت تعويضات المؤسسة العامة بحوالي 18% والاتحاد التعاوني 14% أما من ناحية الانخفاض في التعويضات المسددة فكانت الشركة الوطنية الأكثر انخفاضاً بنسبة 15% تليها الثقة بـ7% والتأمين العربية بـ4% و1% لدى الكويتية.

 

تعويضات الفروع

كان لفرع التأمين الصحي الحصة الأكبر من إجمالي التعويضات المسددة من الشركات وبلغت 77% بقيمة 6.9 مليارات ليرة، يليه فرع تأمين السيارات بنوعيه الإلزامي والشامل بنسبة 21% من إجمالي التعويضات يليه تأمين الحريق بنحو 1% من الإجمالي.

وبمقارنة المطالبات المدفوعة مع الأقساط المكتتبة بحسب فروع التأمين كانت أعلى نسبة التأمين الصحي 91% من أقساطه، يليه فرع تأمين السيارات الذي بلغت تعويضاته نسبة 28% من أقساطه وكانت نسبة تعويضات فرع الحياة إلى أقساطه 17% و 7% في فرع تأمين الحريق و 5% في كل من فرعي الهندسي والحوادث العامة و 1% في تأمين النقل.

وسجلت أعلى نسبة نمو في التعويضات خلال النصف الأول 2018 في فرع تأمينات النقل وبلغت 284% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وفي الهندسي بلغت النسبة 166%، كما نمت تعويضات فرع الصحي بنسبة 28% والحوادث العامة 11% والحياة 6% والسيارات 5%.

أما الفروع التي انخفضت تعويضاتها عن الفترة المقابلة في العام الماضي فكانت السفر بنسبة 100% أو لحريق بنسبة 63%.

 

 

الوطن

التصنيفات : الاقتصادية

وسوم المقالة : ,,,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة