يوميات

عبارات لها معنى

أعط لمن يكرهك وردة .. فقاعدة العين بالعين تجعل العالم أعمى.. فالحياة ﻛﺎﻟﻮﺭﻭﺩ.. فيها ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻤﺎﻝ ﻣﺎ ﻳﺴﻌﺪﻧﺎ .. ﻭﻓﻴﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﻮﻙ ﻣﺎ ﻳﺆﻟﻤﻨﺎ.

سجين ويعيد مجرم خطير و مهووس بيد شرطة شهبا بعد ان عاث فساداً في المدينة

صاحبة الجلالة _  خاص

 ألقت شرطة مدينة شهبا القبض على مجرم خطير مطلوب بعدة قضايا منها محاولة القتل العمد، والسطو على المنازل والسرقة وحيازة أسلحة بقصد التجارة.

وذكرت مصادر خاصة في مديرية منطقة شهبا لصاحبة الجلالة أن دورية من شرطة المدينة داهمت منزل المجرم المطلوب “م . ع” وألقت القبض عليه، ووجدت في حوزته قنبلتين يدويتين، حيث فتح تحقيق بكل جرائمه، التي ارتكبها منذ خروجه من السجن في العام الماضي.

الخبر الذي انتشر في المدينة كان بمثابة الأمل بأن تقوم الأجهزة المختصة بفرض الأمن، وإلقاء القبض على العصابات التي روعت المواطنين، طوال سنوات الحرب، دون أن تجد من يقف بوجهها، وكانت على الدوام مصدر الخطف والسرقة متسلحين بالفوضى التي دبت بسائر أنحاء المحافظة، وانتشار السلاح العشوائي.

وكان المدعو “م . ع” قد قام في عام 2011 بقتل شاب من قرية “تيما” بعد استدراجه إلى مكان مقطوع، وضربه عدت مرات على رأسه وهرب. وبعد القبض عليه اعترافه بجريمته، وسجنه لمدة ست سنوات، تدخلت الوساطات للضغط على أهل المغدور حتى قاموا بإسقاط حقهم وخرج من السجن ليعود إلى ممارسة هوايته في القتل والسرقة.

ومنذ خروجه من سجن السويداء المركزي عاد إلى طبعه المجرم، اعترض طريق المواطن “أ,س” بين مدينة شهبا وبلدة شقا شمال شرق السويداء، وأقدم على طعنه في صدره بعد سلب جواله وأمواله. لكن حظ الرجل المسن كان طيباً عندما مرَ رتل عسكري و تم إنقاذه من الموت المحتم وإسعافه للمستشفى الوطني.

ولم يكتف بذلك، فقد شكل عصابة للسطو في المدينة، وأقدموا على سرقة منزل مدرس الرياضيات المعروف “يوسف عامر”، وسرقوا سيارته الغالية الثمن، وباعوها لعصابة أخرى حتى تم كشفها في الريف الشرقي لمحافظة درعا، حيث كان صاحب المنزل في زيارة لأبنائه في ألمانيا، واكتشف الحادثة بعد عودته، وراح يفتش عن المجرمين حتى اكتشفهم واحداً واحداً، وكان من بينهم “م ع” الذي كان يبيع من مسروقات المنزل بشكل علني.

التحقيقات بدأت، والقضاء الآن مسؤول عن وضع حد لهذا المجرم، فهل يخرجه الوجهاء والوساطات من السجن مرة أخرى لكي يستمر في هواياته؟.. سؤال برسم صانعي الصلح العشائري وداعميه.

التصنيفات : الخبر الرئيسي

وسوم المقالة : ,,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة