سرعة الكتابة على لوحة المفاتيح تكشف عن مرض باركنسون

توصلت دراسة أسترالية حديثة إلى أن سرعة الكتابة على لوحة المفاتيح يمكن أن تكشف عن العلامات المبكرة لمرض باركنسون، حال وجدت.

ويمكن أن يشير الوقت الذي يستغرقه الشخص للضغط على مفاتيح مختلفة، إلى ما إذا كان يعاني من اهتزازات أو ارتعاشات اليد، التي تؤثر على نحو ثلاثة أرباع المصابين بمرض باركنسون، ويمكن أن تظهر قبل 6 سنوات من تشخيص المرض.

وحلل باحثون في جامعة Charles Sturt، كوينزلاند، حالة 76 شخصاً، أصيب 27 منهم بأعراض باركنسون الخفيفة، التي لا تحتاج إلى علاج. وعلى مدى 9 أشهر، تم تثبيت برنامج على لوحات مفاتيح الكمبيوتر الداخلية، التي استخدمها المشاركون، لمراقبة مدى سرعة الضغط على المفاتيح. ثم قورنت هذه السرعة مع التردد القياسي لاهتزاز يد مريض باركنسون، التي تراوحت بين 4 إلى 6 هرتز. وتشير النتائج إلى أن هذه الطريقة قادرة على تشخيص أعراض باركنسون الخفيفة بدقة 80%.

 

المصدر: وكالات

 

التصنيفات : الصحة

وسوم المقالة : ,,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة