يوميات

الحلم

‏‎‎‎‎‎‎الأحلام گ الطفولة.. لا تموتٌ وتندثر.. بل تختبئ فينا..

المنظمون يتفاجؤون.. و مشهد العام الماضي يعيد نفسه..!!  زوار المعرض بلا وسائل نقل.. ووزير النقل.. اتخذنا إجراءات استثنائية

صاحبة الجلالة _ ماهر عثمان

اليوم كان ما قبل الأخير لزوار معرض دمشق الدولي الذي شهد بحكم يوم العطلة توافد أعداد كبيرة من الزوار فاجأت منظمي المعرض والمشرفين على الإدارة “كالعادة” في مشهد أعاد إلى الذاكرة نفس الموقف المفاجىء للدورة السابقة للمعرض حيث عاد الزوار مشيا على الاقدام ومن خلال  الجرارات الزراعية التي استخدموها كوسيلة نقل.. حيث تكرر المشهد اليوم لكن المفاجأة كانت هذه المرة على ما يبدو للزوار الذين لم يجدوا وسيلة نقل تقلهم للعاصمة.

بلغ عدد الزائرين بحسب وزير النقل الذي تحدث للتلفزيون السوري 500 ألف زائر مؤكدا أنه تم اتخاذ تدابير “استثنائية”  من خلال تشغيل ثلاثة قطارات و250 باصا لتأمين آخر زائر معتبرا ذلك دليل كبير على نجاح المعرض ..!

وزير النقل أكد أنه تم الاستعانة بباصات نقل الموظفين في وزارتي الكهرباء والادارة المحلية لحل المشكلة ولتأمين المواطنين .. ألم يكن الأجدى أن تؤخذ هذه الأمور بعين الاعتبار مستفيدين من تجربة العام الماضي.. يسأل متابعون..؟

وبحسب ما تم تداوله على وسائل التواصل فقد بلغت تسعيرة التاكسي اليوم من المعرض إلى دمشق 20 ألف ليرة سورية فيما اكتفت السرافيس بمبلغ 2500 .

التصنيفات : الأولى

وسوم المقالة : ,,,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة