يوميات

مفاجآت

فوجئت مؤسسة المعارض بإقبال الناس على مدينة المعارض يوم الجمعة ..وقريبا ستكون مفاجأة محافظة دمشق بقدوم الشتاء كما ستفاجىء وزارة النفط بأن الشتاء بارد … و المواطن سيفاجىء إن حصل غير ذلك!!

مديرة شركة أساس  لصاحبة الجلالة :  كان لنا دور كبير في إعادة إصلاح الكثير من الخطوط الغازية والنفطية التي دمرها الإرهاب

 

صاحبة  الجلالة_  وائل حفيان

الكثير من المؤسسات العامة والخاصة تعرضت خلال الحرب على سورية للتخريب ، ومنها المنشأ ت النفطية وأنابيب الغاز التي تتعرض لتفجيرات من قبل العصابات الإرهابية المسلحة ، وبالمقابل هناك شركات  عملت خلال الحرب على إصلاح ما تم تخريبه  بالتعاون مع وزارة النفط ، ورفضت الكثير من العروض للعمل في الخارج  بالرغم من المغريات والعروض المالية ، إيمانا منها بالحالة الوطنية والبقاء في الوطن ، ومنها شركة أساس التي لها الدور الكبير بإصلاح أنابيب الغاز والمحطات النفطية، حيث تميزت شركة “أساس ” العاملة في خدمات قطاع النفط و الغاز بقدرتها على التعامل مع الظروف الاستثنائية التي أوجدتها الحرب على سورية ، واستطاعت ” أساس ” من خلال عملها الدؤوب و خبراتها الواسعة التقليل من حجم تداعيات تعرض تلك المنشآت للتخريب عبر قيامها بتقديم الحلول الإسعافية التي تمهد الطريق لإعادة التأهيل .

حيث أكدت مديرة شركة أساس المهندسة سناء الباشا لصاحبة الجلالة أن الشركة  تعمل في مجال النفط والغاز، على الأراضي السورية ، مشيرة أن  الشركة كان لها دور كبير في إعادة إصلاح الكثير من الخطوط الغازية والنفطية التي كانت تتعرض لاعتداءات من قبل العصابات الإرهابية المسلحة.

وبينت الباشا  أن عمل الشركة بدأ في شهر 7 من عام 2011 واستمر  إلى  هذا اليوم ، حيث قامت الشركة بإعادة تأهيل الكثير من المحطات التي تعرضت للتدمير لأن العصابات الإرهابية حاولت بكل الطرق أن تقوم بتخريب ممنهج وأرادوا أن ينالوا من الاقتصاد السوري بشكل كبير، لأن قطاع النفط والغاز هو قطاع مهم.

وعن مشاركتها في معرض دمشق الدولي في دورته الـ 60 قالت الباشا ” شاركنا بالمعرض بعد انتهاء الأزمة للتعريف بانجازات شركة أساس خلال فترة الأزمة، وللتذكير بأنه يوجد شركات آمنت بالبلاد وقائدها وقامت بواجبها في الفترة السابقة ومستمرة بقوة خلال الفترة القادمة، مشيرة إلى الأعمال التي نفذتها الشركة ومنها خط الغاز العربي الذي تعرض للاعتداء الإرهابي في عام 2013 وغطا مدينة دمشق بالظلام ،  والذي استغرق إصلاحه 24 ساعة .

وأضافت …. وتم إصلاح خط غاز كونكو أو “الطابية” في المنطقة الشرقية التي كانت تحت سيطرة “داعش” وكان جزء منها تحت سيطرة الجيش السوري، ضرب الخط على سور مطار دير الزور وكان من المفروض أن ندخل إلى منطقة المريعية التي يستحوذ عليها الإرهاب والجيش السوري في الجهة الأخرى إلى أن تم إصلاحه، و إصلاح حقل الشاعر.

وأوضحت الباشا  أن الشركة تعتمد على السرعة في انجاز أعمالها بإعادة تأهيل المنشئات النفطية وخطوط الغاز ، مشيرة إلى أن الأعمال التي أنجزت كانت كلها بخبرات وكوادر وطنية ، ولم تساهم أي شركة أجنبية في إصلاحاتنا في تلك الفترة،  يوجد شركة إيرانية اسمها tmj يوجد اتفاق بيننا لإنشاء شركة مشتركة من اجل موضوع النفقات الغازية

من جانبه بين المهندس “عادل السيد عمر” بأن قرار الشركة بمتابعة عملها طيلة فترة الأزمة إنما هو نابع من الواجب الوطني ، وأكد بأن الشركة قامت بإصلاح وتأهيل جميع المنشآت التي تضررت بفعل الأعمال الإرهابية منها حقول “شاعر وحيان” الذي أعيد تدفق الغاز اليهما خلال أيام من إعلان المنطقة خالية من الإرهاب، ولفت إلى جاهزية الشركة التامة للتوجه لجميع المناطق التي يحررها الجيش لإعادة إصلاح ما دمره الإرهابيون في المنشآت النفطية .

و أوضح عمر أن أحد أهداف مشاركتهم في معرض دمشق الدولي هو لإبراز كفاءة عمال و مهندسو ” أساس ” في انجاز أعمالا غاية في الدقة كانت قبل الأزمة حكرا على الشركات الأجنبية و ذلك عبر عرض جميع منجزات الشركة بمساعدة وسائل إيضاح سهلة تمكن الزائر من التعرف على الجهود الكبيرة التي بذلتها الشركة لإعادة تأهيل المنشأت النفطية .

التصنيفات : الاقتصادية

وسوم المقالة : ,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة