يوميات

مفاجآت

فوجئت مؤسسة المعارض بإقبال الناس على مدينة المعارض يوم الجمعة ..وقريبا ستكون مفاجأة محافظة دمشق بقدوم الشتاء كما ستفاجىء وزارة النفط بأن الشتاء بارد … و المواطن سيفاجىء إن حصل غير ذلك!!

في سابقة … عضو مجلس شعب يشتكي على مسؤول امني بواسطة الفيس بوك و مستعد للتنازل عن حصانته

 

صاحبة الجلالة – متابعة

نشر عضو مجلس الشعب وضاح مراد في صفحته الشخصية على الفيسبوك شكوى وجهها لسيادة رئيس الجمهورية جاء فيها:

السيد الرئيس بشار حافظ الأسد

تحية حب ووفاء واخلاص من مواطن عربي سوري وعضو بمجلس الشعب أعطيته ثقتك وهومن أقسم بدوره على الولاء لسوريا والحفاظ عليها وعلى تحقيق العدالة لمواطنيها.

سيدي وقائدي الرئيس كنت وما زلت وسأبقى حريصاً على البرّ بقسمي مهما كانت الظروف والعوائق والضغوطات والتهديدات ولن أخاف في الله والوطن والمواطن لومة لائم .

سيدي الرئيس حصلت على معلومات بأن المجرم المدعو عمر الرحمون العائد إلى حضن الوطن (بعد أن تيقّن بأنّ سوريتنا منتصرة) أمر بقتل مواطنين سوريين ويده ملوثه بدماء السوريين وهو مطلوب إلى محكمة الإرهاب بادعاء شخصي من أهالي  المغدورين وهو يمارس عليهم الضغوطات ليسحبوا دعواهم بتهديدهم .

سيدي الرئيس إنّ احد المسؤولين الأمنيين هو من يحمي هذا المجرم ولا أدري ماهي حجته ؟! ومهما كانت هذه الحجة فأنا أراها ليست سوى حجج واهية يتخللها فساد نعم سيدي الرئيس.

وأنا مسؤول عن كل كلمة تفوّهت بها لأنني اتصلت عدّة مرات من مجلس الشعب بالمسؤول أكثر من مرة اتصلت به من مجلس الشعب عن طريق الأركان (وبإمكانكم سيدي الرجوع اليها فهي مسجله) وكانت الأركان تصلني بمدير مكتبه وأنا أطلب المقابلة وأضع اسمي وصفتي ورقم هاتفي لتحديد موعد وتمّ تجاهلي وحتى الآن لم يتنازل هذا اللواء لتحديد موعد للقائي لأنه قبض الثمن من المجرم بحق سوريا  والجيش والمواطنين السوريين.

وأنا الآن ياسيدي وقائدي ألتمس منكم إلقاء القبض على من تلوثت يداه بدماء السوريين وعلى السيد اللواء الذي يحميه مهما كانت حجته لأن ذلك المجرم مطلوب لمحكمة الإرهاب والذي يحميه هو شريكا له .

وإن كان يا سيدي الرئيس هكذا مجرمين يتم التغطية عليهم فأنا والشعب يا سيدي نطالب سيادتكم الإفراج أو العفو عن كل من طلبته محكمة الإرهاب في سوريا لتحقيق العدالة للشعب.

ولكم الأمر سيدي

وضاح مراد عضو مجلس الشعب

و أنا مستعد للتنازل عن حصانتي وأن أكون يوسف سوريا من أجل الشعب

ودمت قائدا عادلاً لسوريتنا .

و تواصلت صاحبة الجلالة مع عضو مجلس الشعب الذي أكد على كل ما جاء في منشوره على الفيسبوك و برر استخدامه ودافع عن طريقة طرحه للمسألة مؤكداً ان له تبريراته الخاصة.

التصنيفات : الأولى

وسوم المقالة : ,,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة