يوميات

الحلم

‏‎‎‎‎‎‎الأحلام گ الطفولة.. لا تموتٌ وتندثر.. بل تختبئ فينا..

ضياع حوالي5 مليارات ليرة سورية في فضيحة الإسمنت وأكثر من 12 موقوفا بالتحقيقات في الأمن الجنائي

 

صاحبة الجلالة _ خاص

علمت صاحبة الجلالة من مصادر مطلعة أن أرقام قضية الفساد في الإسمنت تتراوح ما بين 4 إلى 5 مليارات ليرة سورية .

وللوقوف على حيثيات الموضوع تواصلت صاحبة الجلالة مع مصدر مسؤول في وزارة الصناعة الذي أكد وجود قضية فساد وتوقيف مدير عام المؤسسة العامة للأسمنت ومدير اسمنت عدرا وعدد من المدراء والعاملين في معمل اسمنت عدرا  على خلفية التحقيق بنقص كميات من مادة كلنكر التي تدخل في صناعة الاسمنت موضحا أنه لم يتم الوصول إلى تقدير أولي بحجم الضرر الحاصل والذي يتطلب إجراءات بدأت بها الوزارة.

و كشف المصدر وجود نقص مثبت من واقع محاضر الفرز يتم التحقيق بأسباب وقوعه موضحا أنه بعد تحقيق الأمن الجنائي  سوف يحال المتورطون إلى القضاء لكن لا يمكن أن يحاكموا إلا بوجود تقرير جهة رقابية (الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش _ جهاز الرقابة المالية ) المعنيتان بتحديد “حجم الضرر بشكل دقيق” .

ولفت إلى أن الموضوع لا يزال قيد التحقيق وهناك لجان تم تشكيلها بهذا الخصوص وأعطت نتائج  لكن لا يمكن إعطاء أي معلومة إضافية إلا بعد انتهاء التحقيق الذي تقوم به جهة مخولة(الأمن الجنائي) ولاسيما لجهة تحديد حجم الضرر الحاصل والمتورطين بهذه القضية.

وبانتظار صدور تقرير أولي من جهة رقابية أكد المصدر أن الوضع مسيطر عليه وأنه لم تكن لتكشف قضية الفساد هذه وإيقاف هؤلاء الأشخاص لولا متابعة الرقابة الداخلية في وزارة الصناعة التي اكتشفت الموضوع  مشيرا إلى أن  فرضية أن يكون جزء من المحالين إلى التحقيق غير متورط هي فرضية قائمة لكن ليس لجميع من يحقق معهم لأن هناك قضية فساد واقعة ترتبط بالعديد منهم.

التصنيفات : الخبر الرئيسي

وسوم المقالة : ,,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة