غشاء بكارة “مطاطي” يتسبب بفاجعة مروعة في النجف! – صاحبة الجلالة

يوميات

كل صباح

هو بداية حلم وهدف جديد وما علينا إلا أن ننسى الأمس ونبدأ من جديد،أيها الصباح..رأيت الجميع ينطلقون معك،كل ينطلق بأمل جديد،بعيون تترقب الفرح..بقلب يخفق للأمل،فيقترب المساء لتتبعثر الآمال..وتؤجل لصباح آخر ونقول غداً.

غشاء بكارة “مطاطي” يتسبب بفاجعة مروعة في النجف!

نشرت وسائل إعلام محلية عراقية، تفاصيل جريمة مروعة جرت في محافظة النجف، وذلك بعدما أعاد رجل زوجته إلى بيت أهلها صبيحة يوم زفافه، مشككا بعفتها.
ونقل موقع “بغداد اليوم” عن مصدر أمني قوله إن “الزوج أعادة زوجته إلى منزل أسرتها، صباح اليوم التالي لزفافهم، بحجة أن ابنتهم ليست عذراء”، مدعيا عدم “تحقق علامات فض غشاء البكارة”.
وأضاف المصدر أن “والد الزوجة، فارق الحياة لحظة تلقيه الخبر إثر جلطة مفاجئة”، لافتا إلى أن “شقيق الزوجة، أقدم على ضربها على رأسها بأداة حادة، ما أدى لوفاتها”.
وتابع أن “والدة الضحية أصرت على تشريح جثة ابنتها المتوفية”، لافتا إلى أن “نتائج التشريح بينت أن الزوجة كانت بكرا، وأن غشاء بكارتها من النوع المطاطي”.
وأكد المصدر أن “القوات الأمنية اعتقلت شقيق العروس بعد قتلها مباشرة”.
وتكمن مشكلة “الغشاء المطاطي” بأنه يبقى سليما ولا يتمزق، أو تنزل منه دماء عند ممارسة الجنس ولو لعدة مرات ما يحتاج إلى تدخل جراحي لفضه، أو يُفض بصورة طبيعية عند الولادة، وفقا لتقارير طبية.

التصنيفات : حوادث

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة