يوميات

أفلاطون

لو أمطرت السماء حرية لرأيت بعض العبيد يحملون المظلات

القبض على ثلاثة من سارقي المنازل في جبلة

 

عشرات حالات السرقة من منازل أو درجات نارية أو أدوات كهربائية كالدينموات، وغيرها أرقت سكان مدينة جبلة على مدى سنوات، مديرية منطقة جبلة ألقت القبض على ثلاثة أشخاص قاموا بسرقة سبعة منازل والرابع متوارٍ عن الأنظار، وتمت إحالتهم إلى القضاء.

إحدى ضحايا هذه العصابة محمد زيود قال: تمت سرقة منزلي كأغلب المنازل وقت انقطاع الكهرباء، بين الساعة الثامنة والعاشرة ليلاً، مستغلين غيابنا عن المنزل، وهذا دليل على انهم كانوا يراقبوننا.

وأضاف محمد: إن أفراد العصابة لديهم سوابق متكررة بالسرقة، وفي أغلب الأحيان يقضون في السجن ما بين 3 إلى 6 أشهر ويخرجون بكفالة، وتمنى على وزارة العدل النظر بالعقوبات لأنها غير رادعة.

إحدى المحاميات قالت: موضوع السرقات يتم توقيف السارق مدة ما بين 3 إلى 6 أشهر، وبعد هذه الفترة يحق للمتهم طلب إخلاء سبيله عن طريق دفع كفالة، ويتم إخلاء سبيله تحت محاكمة، وبعض المتهمين يستغلون فترة طول المحاكمة وصدور قرار المحكمة ببراءته أو إدانته، ما يساعده على ارتكاب المزيد من الجرائم الأخرى، أما بالنسبة للعقوبة فهي رادعة إذا طبقت.

وقال مدير منطقة جبلة العميد بشار راجح : إن قيمة مبيعات المسروقات التي اعترف بها مَن قام بسرقة المنازل السبعة 8 ملايين ليرة سورية، علماً أن هذه القيمة لا تمثل القيمة الحقيقية للمسروقات، وقد تنوعت المسروقات بين مصاغ ذهبي بقيمة أربعة ملايين ونصف المليون ونقود بقيمة مليونين وثمانمئة ألف ليرة سورية، وأشار مدير منطقة جبلة إلى أنه من خلال المتابعة والبحث وجمع المعلومات توصلنا إلى معرفة السارقين، وبالاعتراف تبين أنه كان أحدهم يراقب المنزل والآخر يسرق والثالث يقوم فيما بعد بتصريف المصاغ الذهبي بطريقته.

في الختام نتساءل: هل ستتوصل الجهات المعنية في محافظة اللاذقية وخاصة مدينة جبلة إلى وضع حد للسرقات التي أرقّت الكثير من أهالي هذه المدينة؟

تشرين

التصنيفات : حوادث

وسوم المقالة : ,,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة