اكتشاف “مثير للغاية” في لقاح السل.. يشفي من النوع الأول للسكري

توصل علماء أمريكيون مؤخرا، إلى أن لقاح السل (BCG) في إمكانه القضاء على النوع الأول لمرض السكري.

وأظهرت الدراسة العلمية، التي أجريت على مدار 8 سنوات، أن اللقاح في إمكانه عكس النوع الأول من السكري إلى مستويات غير قابلة للاكتشاف.

ووجد الباحثون أن الحصول على حقنة واحدة فقط من اللقاح، ثم قوة معززة بعد أربعة أسابيع، قد تخفض متوسط مستويات سكر الدم إلى ما يقرب من المعدل الطبيعي في غضون ثلاث سنوات، وأضافوا أن تأثير العلاج يستمر في السنوات الخمس التالية.

يذكر أن السكري من النوع الأول، هو مرض مناعي ذاتي، يهاجم الجسم من خلايا البنكرياس الذي ينتج مادة الأنسولين، والتي تحرك السكر من الدم إلى الخلايا.

وخضع 52 شخصا ممن يعانون من مرض السكري من النوع الأول في الدراسة، الذين انخفض معدل السكر في الدم لديهم بنسبة 10% بعد خضوعهم للعلاج بلقاح السل لمدة 3 سنوات، وبنسبة 18% بعد أربع سنوات من العلاج.

وكان لدى المشاركين الذين تم علاجهم معدل الغلوكوز في الدم يبلغ 6.65، (على مقربة من 6.5) وهو الحد الأدنى لتشخيص مرض السكري.

وأشاد خبراء بريطانيون بالنتائج الحديثة، ووصفوها بأنها “مثيرة للغاية”، وقالوا إن مثل هذا العلاج سيشكل “تقدما كبيرا” في علاج مرض السكري من النوع الأول.

ويزيد لقاح السل من امتصاص “الغلوكوز” من قبل الخلايا، الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض مستويات السكر في الدم.

 

سبوتنيك

التصنيفات : الصحة

وسوم المقالة : ,,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة