يوميات

الحلم

‏‎‎‎‎‎‎الأحلام گ الطفولة.. لا تموتٌ وتندثر.. بل تختبئ فينا..

مشادة بين نائبين.. وأنزور يتدخل مهددا بإنهاء الجلسة الدبس يتهم النواب بالمزوادة ..والشيخ يطالبه بالاعتذار

 

صاحبة الجلالة _خاص

عقب مغادرة حموده صباغ رئيس مجلس الشعب قبة البرلمان لحضور اجتماع دوري تولى نجدت أنزور نائب رئيس المجلس رئاسة جلسة مدرجة لمناقشة أوضاع وزارة الصناعة حيث دار سجال حاد جدا وتراشق في الكلمات بين النائبين علي الشيخ الذي دافع عن القطاع العام ورجل الأعمال المعروف ورئيس غرفة صناعة دمشق سامر الدبس الذي دافع عن القطاع الخاص.

وعلمت صاحبة الجلالة من أحد النواب أن الشجار بين النائبين بدأ عندما أشار الدبس إلى الدور الوطني المتميز للقطاع الخاص داعيا النواب إلى عدم المزاودة عليه في “حب القطاع العام” وهنا دعا النائب الشيخ “زملاءه” في المجلس إلى “عدم المزاودة” على بعض ، مشيرا إلى الدبس، ومهددا بأنه إما أن تشطب العبارة التي قالها “الزميل” حول “المزاودة” وإلا فإن لديه كلاما كثيرا سيقوله مؤكدا أن القطاع الخاص هو “لأشخاص” وليس للدولة.

السجال بين النائبين لم يخل من تدخل أنزور باعتباره رئيسا للجلسة واصفا مداخلة النائب الشيخ بـ”العظيمة” ومؤكدا حرصه على عدم ورود أي عبارة “غير لائقة” فأجابه الشيخ فورا بأن “الزميل سامر اتهمه بالمزاودة فإما أن تحذف عبارته ويعتذر أو فإن لديه كلاما يندى له الجبين” وبعد أن علا صياحه تحت قبة المجلس هدد أنزور بإنهاء الجلسة وأشار للنائب الشيخ بأنه إذا أراد التحدث مباشرة ودون إذن مع الدبس يمكن للحضور أن يخرجوا ليبقى يتحدث معه”.

وبعد هذه السجال الجانبي في التنافس على “حب القطاع العام” أعطى أنزور لرجل الأعمال الدبس الحق بالرد على الشيخ حيث أكد أن “القطاع الخاص هو للوطن وليس لأرباب عمل أو أشخاص” فهو من يدفع الضرائب ورسوم الجمارك وغيرها مضيفا إن “محبتنا للقطاع العام أكبر منه بكثير وقدمنا له الكثير أيام التأميم” مخاطبا الشيخ مباشرة :”أنا ابن التأميم مثلما أنت ابن القطاع العام”.

التصنيفات : الخبر الرئيسي

وسوم المقالة : ,,,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة