يوميات

قيل بالأمل

دائما هنالك أمل بأن يكون لنا في الغيب شيء جميل يستحق منا الانتظار.. وقيل أيضا: لن تكبر دون أن تتألم، ولن تتعلم دون أن تخطىء، ولن تنجح دون أن تفشل،هكذا هي الحياة لكن لا تيأس بعد أول فشل.

أكشاك الخبز تعود لدمشق

أعلن مدير فرع الشركة العامة للمخابز الآلية بدمشق نائل اسمندر، عن بدء وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بتركيب أكشاك جديدة لبيع الخبز في أنحاء المحافظة.

وأضاف اسمندر أن مدينة دمشق تضم 22 كشكاً وأضيف إليها حالياً 4 أكشاك جديدة، ليصبح العدد الإجمالي 26 كشكاً موزعة على أنحاء المدينة.

وتابع، أن الشركة العامة للمخابز تنتظر تجهيز 25 كشك جريح وطن ليتم توزيعها وتأمين الخبز فيها، وهي الأكشاك المخصصة لجرحى الجيش والقوات الرديفة من أجل بيع الخبز للمواطنين مع إمكانية إضافة مواد أخرى في المستقبل حسب الحاجة.

وحول أهمية الأكشاك، أشار اسمندر إلى أنها تقلل من حالة الاتجار بالخبز وبيعها بأكثر من السعر المدعوم للربطة والبالغ 50 ليرة، كما تخفف من حالات الازدحام التي تحصل أمام الأفران.

وتابع، أن الكشك الذي وضع بجانب فرن ابن النفيس تشهد مبيعاته تحسناً يوماً بعد يوم، حيث كان يبيع 150 ربطة يومياً، أما اليوم ارتفعت الكمية إلى 700 ربطة في اليوم الواحد.

وبيّن اسمندر أن ظاهرة بيع الخبز على الطرقات موجودة ولا يمكن إنكارها، خاصة في منطقة ابن العميد، لكن توفر هذه الأكشاك بديلاً للمواطنين حتى لا يضطرون لشراء الربطة بـ75 ليرة أو 100 ليرة.

وتعود فكرة توزيع الأكشاك بجانب الأفران في جميع المحافظات إلى مطلع 2017، حينما كشف وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبد الله الغربي عن عزمه تخصيص مجموعة من الأكشاك لبيع الخبز بسعره النظامي.

وبيّن الغربي حينها، أن الهدف من الأكشاك تخفيف الازدحام على المخابز، وتسهيل حصول المواطنين على احتياجاتهم من الخبز، إضافة إلى الحد من ظاهرة المتاجرة بربطة الخبز على الطرقات والأرصفة والبيع بسعر زائد.

وجاءت فكرة الأكشاك من أزمة الخبز التي شهدتها دمشق قبل أعوام، حيث كان أهالي دمشق يقفون في طوابير وينتظرون لساعات أمام شبابيك الأفران لشراء ربطة خبز، نتيجةً لنقص مادة المازوت والطحين، تزامناً مع لجوء البعض إلى بيع الخبز بأسعار أعلى من أجل التعيش من هذه الزيادة.

ويوجد حوالي 19 فرناً احتياطياً و6 أفران آلية ونحو 55 فرناً خاصاً يغذون مدينة دمشق، من أصل حوالي 76 فرناً آلياً و70 فرناً أحتياطياً على مستوى القطر، بحسب ما أوضحه سابقاً معاون وزير التجارة الداخلية جمال الدين شعيب.

 

 

الاقتصادي

التصنيفات : محليات

وسوم المقالة : ,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة