خلال زيارة وزير السياحة لطرطوس تفعيل عدة مشاريع أهمها تلفريك بين قلعة المرقب و البحر – صاحبة الجلالة

يوميات

كل صباح

هو بداية حلم وهدف جديد وما علينا إلا أن ننسى الأمس ونبدأ من جديد،أيها الصباح..رأيت الجميع ينطلقون معك،كل ينطلق بأمل جديد،بعيون تترقب الفرح..بقلب يخفق للأمل،فيقترب المساء لتتبعثر الآمال..وتؤجل لصباح آخر ونقول غداً.

خلال زيارة وزير السياحة لطرطوس تفعيل عدة مشاريع أهمها تلفريك بين قلعة المرقب و البحر

 

في طريق عودته من اللاذقية قام وزير السياحة بشر يازجي أمس الأول الجمعة بزيارة لمدينة بانياس اطلع خلالها من رئيس مجلس المدينة على المشاريع المطروحة والمقترحة للاستثمار السياحي وتفقد واقع الكورنيش البحري بهدف تطويره والاستثمار الأمثل له ووجّه بتخصيص أماكن للألعاب والأنشطة وتفعيلها وأماكن للمتنزهات الشعبية وتطوير الخدمات المقدمة فيه.

كما تفقد عدداً من الأراضي والمنشآت السياحية على امتداده واستمع لتحضيرات المدينة ومديرية السياحة لاستقبال الموسم الصيفي من حيث الشكل العام والخدمات المقدمة، ثم زار أهم وأجمل المقاصد السياحية في بانياس «برج الصبي ومغارة الباصية» ذات الارتياد السياحي الكبير وأقدم معالم السياحة الدينية التي يقصدها آلاف الزوار، ووجه بالعمل على تخديم المحيط السياحي للمغارة بشكل لائق بزوار المنطقة والترويج السياحي الصحيح لها لأنها مزار سياحي مهم له قدسيته ومكانته.

واختتم يازجي جولته في بانياس بزيارة موقع القطاع الأوسط العائد بملكيته لوزارة السياحة وتفقد واقعه لإعادة دراسته تخطيطياً لطرحه للاستثمار.

رئيس مجلس مدينة بانياس محمد رسلان أوضح أن جولة الوزير شملت زيارة لأرض على الشاطئ جنوب المحطة الحرارية تعود للمدينة وهي بمساحة 86 دونماً ووجه بدراسة تجهيزها وتحويلها إلى شواطئ مفتوحة للمواطنين، مضيفاً إنه طرح على الوزير أهمية وضرورة إقامة تلفريك من قلعة المرقب إلى موقع برج الصبي وصولاً إلى البحر علماً أن الوزارة قامت خلال سنوات عديدة سابقة بدراسة هذا المشروع المهم ولم تتابع في تنفيذه، مؤكداً ترحيب الوزير بالفكرة ووعده بمتابعتها حتى النهاية.

وكان يازجي قام نهاية الأسبوع الماضي بزيارة إلى محافظة طرطوس تفقد خلالها يرافقه المحافظ صفوان أبو سعدى الواقع السياحي والاستعدادات الجارية للموسم السياحي القادم واطلع على المواقع المقترحة والمطروحة للاستثمار كشواطئ مفتوحة ومنتزهات شعبية إضافة إلى زيارة بعض المنشآت السياحية وذلك بهدف تنشيط كل مفاصل القطاع وتشجيع السياحة الداخلية والاستثمار السياحي والارتقاء بمستوى الأداء السياحي وفق خطط وأهداف الوزارة الموضوعة بالتزامن مع تعافي القطاع السياحي.

وشملت زيارته موقع الكرنك على الشاطئ غير المستثمر ووجه الوزير بطرح الجزء الغربي (البحري) كشاطئ مفتوح في المرحلة الحالية واستكمال دراسة استثمار الجزء الشرقي الذي يضم الشاليهات، كما اطلع على واقع المدينة القديمة في طرطوس وخطط ترميمها لأنها ذات أهمية تاريخية عريقة.

وتفقد الوزير بعد ذلك مشروع فندق شيراتون طرطوس الذي أنجز على الهيكل ويعتبر هذا المشروع من أهم المشاريع السياحية في المحافظة وهو فندق بمستوى خمس نجوم بواقع 126 غرفة و286 سريراً و1048 كرسي إطعام كما يضم مطاعم وكافتريات وكراجاً ومسبحاً.. ثم زار يرافقه محافظ طرطوس منتزه الجوبة المعطل في ريف طرطوس ووجها مديرية السياحة بإعادة تفعيل المتنزه وفق القرار الناظم ومعايير الخدمات برؤيته الجديدة وجعله مقصداً سياحياً جاذباً لما يتمتع من جمال وروعة طبيعته.

وفي لقاء الوزير مع العاملين في سياحة طرطوس وجه بضرورة حسن العمل والتحضير الجيد للموسم القادم، كاشفاً عن إطلاق مهرجان أرواد الأول في آب القادم.

 

الوطن

التصنيفات : محليات

وسوم المقالة : ,,,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة