رجل يغّرم بأكثر من 3000 دولار بسبب عمله الزائد!!

تلقى رجل فرنسي غرامة تقدر بأكثر من 3000 دولار، بسبب عمله الزائد، ورفضه الحصول على إجازة خلال موسم الصيف الماضي.

سيدريك فيفر (41 عاما)، وهو يمتلك مخبزا غرّم بــ 3700 دولار، بسبب خرقه لقوانين العمل في فرنسا، وفتحه لمحله المتواجد في مدينة لوزيني سورباس، للسائحين طوال سبعة أيام، في صيف 2017، وفقا لمجلة “إنك” الأمريكية.

ودافع مواطنون وعمدة المدينة كريستيان برانل عن فيفر، وأكدوا أن افتتاح مخبزه مهم جدا خلال فصل الصيف، لأنه متواجد في منطقة حيوية، وتهم السائحين.

وقال برانل لصحيفة “ليه إكلير”: من الضروري أن تفتتح المحلات في هذه المنطقة السياحية، كل يوم خلال فصل الصيف، لأنه لا يوجد أسوأ من المتاجر المغلقة بالنسبة للسائحين.

وتابع: يجب أن تتمتع ببعض الحس السليم، فنحن في منطقة تفتقر للكثير من المنافسة، لذا دع الناس يعملون إذا كان الزوار يرغبون في أن يتم خدمتهم.

وتضامن مع سيدريك فيفر في قضيته ما يقرب من 2500 شخص، الذين وقعوا جميعا عريضة لدعمه ومساندته.

ولم يسدد فيفر الغرامة الواقعة عليه بعد، ولكنه يأمل في أن تخفف أو أن تلغى.

يذكر أن هنالك مرسومين في الدائرة المحلية في فرنسا، يعود تاريخهما إلى عامي 1994 و2000، يحظران من أن تفتح المخابز أبوابهما مدة سبعة أيام.

كما أن هناك 5 مخابز فرنسية، تلقى أصحابها غرامات مالية، في عام 2015، بسبب فتحها طوال أيام الأسبوع.

التصنيفات : حوادث

وسوم المقالة : ,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة