يوميات

مفاجآت

فوجئت مؤسسة المعارض بإقبال الناس على مدينة المعارض يوم الجمعة ..وقريبا ستكون مفاجأة محافظة دمشق بقدوم الشتاء كما ستفاجىء وزارة النفط بأن الشتاء بارد … و المواطن سيفاجىء إن حصل غير ذلك!!

كهرباء حلب إلى تحسن

من المفترض أن ينخفض عدد ساعات تقنين التيار الكهربائي في حلب اعتباراً من الليلة بعد الانتهاء من تركيب محولة جديدة ستحسن الواقع الكهربائي الذي لا يرتقي إلى مستوى بقية المدن السورية.

وأعلنت الشركة العامة لكهرباء محافظة حلب اليوم الاثنين عن الانتهاء من تركيب المحولة الجديدة في منطقة السفيرة شرق حلب وباستطاعة 125 ميغا واط على التوتر 230 ك ف وأنها أصبحت جاهزة للخدمة، الأمر الذي سيعيد الوضع إلى سابق عهده في الأحياء التي تأثرت بزيادة ساعات التقنين.

وقال مصدر في مديرية كهرباء حلب أن الورش الفنية التابعة للشركة أنهت وخلال أقل من أسبوع تركيب المحولة الجديدة التي ركبت محل المحولة القديمة في محطة تحويل كهرباء حلب 230/66 كيلو فولت آمبير، وذلك لتخفيف الانقطاع الذي يحدث في الشبكة الكهربائية ويزيد ساعات التقنين في بعض الأحياء في الشطر الغربي من المدينة.

وأضاف المصدر بأن وضع المحولة الجديدة، التي يبلغ ثمنها حوالي مليار ليرة سورية، سيحسن تغذية أحياء حلب بالكهرباء بشكل أفضل من السابق على صعيد خفض ساعات التقنين الجائرة التي تعاني منها المدينة ويكون التعويض عن طريق مولدات الأمبير التي تستنزف جيوب السكان وخصوصاً في أحياء شرق حلب التي تغيب عنها الكهرباء لتضرر بنيتها التحتية بأعمال الإرهاب.

ولم يرتق حال الكهرباء إلى المستوى الذي وعد به وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي عند تغذية حلب بالخط الكهربائي البديل 230 ك ف القادم إلى المدينة من حماة عبر خناصر قبل نحو 9 أشهر عندما وعد بأن تحصل على الكهرباء تماماً مثل شقيقاتها من المدن السورية إلا أن ذلك لم يحصل اطلاقاً.

 

الوطن

التصنيفات : محليات

وسوم المقالة : ,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة