يوميات

الحياة

دوستويفسكي:انها الجحيم..كافكا:انها البدايات..ستيفن هوپكنز:انها الامل..اينشتاين: انها المعرفة..ستيف چوبز:انها الإيمان..راسل:انها المنافسة..شوبنهاور:انها المعاناة.. غاندي:انها الحب..

خرج لينتحر.. فقتل أحد المارة!

غادر إيطالي في الخامسة والستين من العمر منزله لينتحر لكنه بدلاً من ذلك قتل أحد المارة. وقد خرج الرجل من المنزل مع المسدس الذي يملك تصريحاً بحيازته، تاركاً رسالة وداع لابنته.

غير أنّ الرجل الذي أدلى بتصريحات ملتبسة جداً، خانته على ما يبدو الشجاعة لإنهاء حياته أو غيّر رأيه وقرّر إطلاق النار على أحد المارة عشوائياً كي يمضي ما تبقى من العمر في السجن ويزيل العبء الذي يلقيه وجوده على العائلة.

ولم يجرُؤ على إطلاق النار على أوّل مَن صادفهم على الجسر وهم كانوا عائلة مع أطفال، لكنه أطلق النار ست مرات على عابر السبيل التالي وهو رجل سنغالي في الرابعة والخمسين من العمر.

 

 

وكالات

التصنيفات : حوادث

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة