يوميات

الحياة

دوستويفسكي:انها الجحيم..كافكا:انها البدايات..ستيفن هوپكنز:انها الامل..اينشتاين: انها المعرفة..ستيف چوبز:انها الإيمان..راسل:انها المنافسة..شوبنهاور:انها المعاناة.. غاندي:انها الحب..

تعيش مع جثة والدتها منذ 30 عاماً!

عثرت الشرطة الاوكرانية على جثة سيدة محنطة داخل إحدى الشقق السكنية، مستلقيةً على أريكة وبجانبها بعض الرموز الدينية.
وبعد إقتحام الشقة من قبل الشرطة، عُثر على سيدة مسنة تبلغ 77 عاماً، وبجانبها جثة والدتها المتوفاة منذ 30 عاماً، ترتدي ثوباً أبيض وغطاء للرأس، مع حذاء أزرق وجوارب خضراء.
وبحسب صحيفة الديلي ميل، فإن السيدة المسنة كانت ملقاة على الأرض وفي حاجة ماسة إلى المساعدة، ولم يكن هناك ماء أو غاز أو كهرباء في شقتها، وكانت محاطة بالقمامة، وقد تم نقلها الى مركز الرعايا الصحية، وتم فتحح تحقيق في الحادث.
وأفاد تقرير الشرطة إلى أنّ، المرأة قد عاشت وحدها في الشقة، ولم تتواصل مع جيرانها، ولم تفتح بابها الأمامي أبداً، على الرغم من محاولة الجيران تقديم الرعاية وترك الطعام لها.

التصنيفات : حوادث

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة