يوميات

قيل بالأمل

دائما هنالك أمل بأن يكون لنا في الغيب شيء جميل يستحق منا الانتظار.. وقيل أيضا: لن تكبر دون أن تتألم، ولن تتعلم دون أن تخطىء، ولن تنجح دون أن تفشل،هكذا هي الحياة لكن لا تيأس بعد أول فشل.

مغترب سوري يبحث عن “كابس زر السام 5” ليكافئه سامر الحرفوش لصاحبة الجلالة: الهدف تقديم دعم سياسي للجنود وليس مادي

 

صاحبة الجلالة _ خاص

يبحث المغترب السوري “سامر الحرفوش” منذ ليل السبت الماضي عن أي معلومة توصله إلى (كابس زر sam 5) الذي أسقط الطائرة الإسرائيلية المعادية f16 فوق إسرائيل لكي يكافئه ورفاقه على العمل البطولي الذي قاموا به رغم أن أرواحهم كانت على كفهم، وهم يتصدون للصواريخ الأمريكية الإسرائيلية عالية الدقة، والطائرات التي تنتهك أجواء سورية وكأنها نزهة عابرة.

وأضاف الحرفوش في حديث لصاحبة الجلالة أن الهدف من ذلك ليس مادياً إطلاقاً، ولا يكفي أن تضع كل أموال الأرض بيد جنود الجيش السوري الذين استرخصوا دماؤهم للوطن دون أي مقابل، فهؤلاء الجنود غالبيتهم لا يعرف الاستقرار والمنزل، ولا ينامون مثلنا في دفء وسلام، ولا يعرفون الشتاء من الصيف، وتراهم يدافعون عن الحدود دون أن تنال من عزيمتهم كل تحديات الكون. إذا هي رسالة سياسية من مغترب إلى هؤلاء الجنود المجهولين.

وعن الطريقة التي يبحث بها لإيجاد المقاتل قال: تواصلت مع عدد كبير من الأشخاص، ومع الشبكات التي تغطي سورية، وقد أفادوني كثيراً بذلك، ولا أعلم إن كان مناسباً ذكر الأسماء حفاظاً على حياتهم الغالية.. لكن يكفي أن يعلم العدو أن كل تقنياته الحديثة، والدعم غير المحدود الذي يتلقاه من غالبية دول العالم قد مرغها جندي سوري بإصبعه، وبصاروخ قديم.

وهذا نص المنشور:

كل أموال الأرض لا توازي كبسة الزر التي أطلقت الصاروخ من يد جندي سوري، وأسقطت الطائرة الاسرائيلية …

إني اتبرع لصاحب هذه اليد الشريفة بمبلغ …… لهذا البطل، وما هي إلا شكر وتقدير وعرفان ليس أكثر… أرجو ممن يعلم كيف لي أن أرسل له هذه المبلغ المتواضع، عربون عرفان مني وشكر.

التصنيفات : الخبر الرئيسي

وسوم المقالة : ,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة