قاضية في دمشق تعتبر من غادر سورية مخالفاً للآداب العامة.. وتصدر حكما ضده ! – صاحبة الجلالة

يوميات

كل صباح

هو بداية حلم وهدف جديد وما علينا إلا أن ننسى الأمس ونبدأ من جديد،أيها الصباح..رأيت الجميع ينطلقون معك،كل ينطلق بأمل جديد،بعيون تترقب الفرح..بقلب يخفق للأمل،فيقترب المساء لتتبعثر الآمال..وتؤجل لصباح آخر ونقول غداً.

قاضية في دمشق تعتبر من غادر سورية مخالفاً للآداب العامة.. وتصدر حكما ضده !

قامت قاضية في دمشق، بأغرب اجتهاد قضائي في سوريا، وفق تعبير محام وحقوقي سوري معروف.

وذكر الحقوقي ميشال شماس، عبر صفحته في فيسبوك،امس ، أن قاضية في دمشق اعتبرت في اجتهادها أن “ترك الشخص البلاد فيه مخالفة للآداب العامة التي استقرت في المجتمع السوري”.

وبحسب الصور فإن قاضية الصلح المدني الأولى بدمشق مريم عبد الله العرفي جاء تبريرها لإخلاء المستأجر من العقار .. “ولما كان المدعى عليه قد ترك البلاد وهو يقيم في منطقة من أكثر المناطق أمناً في البلاد وخالف بذلك الآداب العامة التي استقرت في المجتمع السوري وهي من الأمور التي يجب لحظها في تصرفات الرجل المعتاد. وترك وطنه الذي لا يُترك حتى في الفقه المدني إلا في حالة طرد العدو له الأمر الذي يوجب الالتفات عن دفع الجهة المدعى عليها لهذه الجهة”.

وكان قد نشر شماس أيضاً ..اصدرت قاضية الصلح المدني الأولى بدمشق  قراراً مثيراً للجدل جاء فيه: ” أن المجتمع السوري نشا على أن حب الوطن من الايمان وهو مبدأ من مبادى ء الشريعة الاسلامية الغراء” .
وطبقا لهذا القرار فإن كل من غادر سوريا يكون خالف الاداب العامة ..قرار رقم 535 اساس 203 لعام 2016 القاضية مريم عبدالله العرفي قاضية الصلح المدني الاولى بدمشق .

 

التصنيفات : محليات

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة