يوميات

الأمل

حين نتوه في دامس الأيام و يصعب علينا المشي بوعرها يلوح قمر الأمل ليهبنا نوره حتى نكمل مسيرتنا.. يأتي في لحظات الضعف ليهبنا القوة كسورة أتت لتثبتنا.

الجيش السوري يمتلك قاذفة اللهب الأقوى في العالم

تسعى روسيا لإظهار نماذج معدلة لأحد أقوى الأسلحة الموجودة وهي راجمة الصواريخ الثقيلة TOS -1.

وذكرت مجلة شتيرن الألمانية المتخصصة في المقالات العسكرية أن روسيا ستنتج قريبا النموذج المجدد من هذا السلاح الفتاك، TOS -2 الذي سيركب على منصة “Armata” وسيجري كذلك نصب المنظومة على عربة مدرعة بعجلات لزيادة سرعة تحركها.

وأكدت المجلة الألمانية على عدم وجود أي مثيل أو نظير لقاذفة اللهب الروسية المذكورة، وأشارت إلى أن الدولة الوحيدة الأجنبية التي تستخدمها هي سوريا، حيث يستعملها الجيش السوري بنجاح ضد الجماعات الإرهابية.

ومن الخصائص الفريدة لهذا السلاح أنه يستطيع تطهير حقول الألغام.

من أبرز ميزاتها القتالية:

القدرة على تركيبها على الهياكل المجنزرة، ما يسمح للقذائف الصاروخية بالتحرك سوية مع دبابات.

ويبلغ عيار قذائفها 220 ملم، وتستطيع إصابة أهداف على بعد من 3.6 كيلو متر و6 كيلومترات، كما يمكن لهذه القواذف أن تحرق دفعة واحدة مساحة تصل إلى 2 كم مربع، أو أن تدمر 8 أبنية في آن واحد.

تستخدم طيفا واسعا من الذخائر الصغيرة والكبيرة متعددة الأهداف، وقذائف شديدة الانفجار القادرة على خلق قوة انفجار ضخمة.

 

العالم

التصنيفات : سياسة

وسوم المقالة : ,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة