يوميات

جورج برنار شو

هناك أناس يصنعون الحدث .. وهناك أناس يتأثرون بما يحدث .. وهناك أناس لا يدرون ما يحدث

سكيف: سوريا توجه رسالة صغيرة لإسرائيل

 

أكد نزار السكيف نقيب المحامين في سوريا في تصريح لـ “سبوتنيك”، أن الرسالة التي أرادت سوريا وحلفائها أن توجهها لإسرائيل صغيرة جداً بألا تفكر إسرائيل بالتمادي في أحلامها، وأن تفوقها الجوي أضحى شيء من الماضي.

ورأى السكيف، أن إسرائيل اليوم أضعف من مواجهة حزب الله وحدها وأمريكا أعقد من دخول حرب متدحرجة دون استعداد مسبق، تدشن اليوم معادلة اشتباك قوية ما بين إسرائيل من جهة وإيران من جهة أخرى في سوريا.
مبيناً أن ما حدث اليوم في الجبهة الشمالية, أسس لمرحلة جديدة في الصراع ما بين محور المقاومة وما بين دولة الاحتلال، عنوانها الانتقال من مربع توازن الرعب إلى مربع كسر معادلة القوى.

مضيفاً، أن الطيران الإسرائيلي ليس مجرد سلاح تدميري لدى إسرائيل، بل هو عنوان الردع الصهيوني، وهو السلاح الذي يعوضها عن ضعفها الجغرافي والديموغرافي، والأساس لكل استراتيجياتها العسكرية فلا ضربة استباقية، ولا نقل المعركة لأرض العدو ولا ثنائية الطائرة والدبابة، كل ذلك بدأ يتآكل وهذا خط أحمر كبير لدى قادة الجيش والمستوى الاستراتيجي

واعتبر السكيف ذلك الرسالة لها، سبب وجيه لاندلاع حرب, ولكن اندلاع حرب من عدمه تبقى الكلمة الفصل فيها لدى الدور الروسي في المنطقة، ومدى تدخل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لدى جميع الأطراف وخاصة أن هناك تنسيق عسكري مع كلا الطرفين، فاذا استطاع بوتين تقديم قواعد لعبة جديدة وخطوط حمراء جديدة يتوافق عليه كلا الطرفين لن يكون هناك مصلحة لـ”إسرائيل” في حرب ولكن إذا فشل بوتين بذلك فالطريق إلى حرب سيكون مفتوحاً.
ما زالت موجة التهديدات والتوقعات تتوقع حرب شاملة في الجبهة الشمالية مع “إسرائيل”، خلال الفترة الماضية، وجاءت الطائرة الإسرائيلية التي أُسقطت بنيران سورية وأصيب فيها الطياران لتوقع أولى مؤشرات الحرب المقبلة.

وقد أعلن جيش الاحتلال، تحطم مقاتلة “F-16” إسرائيلية بنيران سورية، وإصابة الطيارين اللذين كانا على متنها، وسقوطها داخل الأراضي المحتلة، وجاءت في أعقاب إسقاط الجيش لطائرة إيرانية بلا طيار، أطلقت من مطار تيفور في منطقة تدمر في سوريا باتجاه إسرائيل.

وفور إسقاط الطائرة, أعلنت حالة الطوارئ فيما تداعت حكومة الاحتلال لتقدير موقفها، وفتحت أبواب الملاجئ، خاصةً بعد أن أطلقت طائرات الاحتلال صواريخها تجاه الأراضي السورية.

ودوت انفجارات جديدة في ريف دمشق نتيجة تجدد الغارات الإسرائيلية، وأكدت مصادر سورية أن الدفاعات الجوية تصدت لبعض الضربات الإسرائيلية.

وقالت المصادر إن المضادات الجوية تصدت للغارات الإسرائيلية الجديدة فوق ريف دمشق، مشيرة إلى أن الغارات استهدفت منطقة الكسوة تحديدا.

سبوتنيك

التصنيفات : سياسة

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة