الإذن لأطباء بتخليق أجنة “ثلاثية الآباء” في بريطانيا – صاحبة الجلالة

يوميات

كل صباح

هو بداية حلم وهدف جديد وما علينا إلا أن ننسى الأمس ونبدأ من جديد،أيها الصباح..رأيت الجميع ينطلقون معك،كل ينطلق بأمل جديد،بعيون تترقب الفرح..بقلب يخفق للأمل،فيقترب المساء لتتبعثر الآمال..وتؤجل لصباح آخر ونقول غداً.

الإذن لأطباء بتخليق أجنة “ثلاثية الآباء” في بريطانيا

قالت هيئة الخصوبة البريطانية، اليوم الجمعة، إنها منحت الإذن لطبيب لديه عيادة في شمال شرق إنجلترا لتخليق الأطفال من الحمض النووي من 3 أشخاص.

وتستخدم هذه التقنية لأول مرة في المملكة المتحدة، إذ ولد في 2016 طفل في المكسيك باستخدام نفس التقنية، وتهدف في الأساس لمنع نقل الأمراض الوراثية القاتلة من الأم للأبناء.

وتعمل تلك التقنية على حل المشكلات المرتبطة بـ”الميتوكوندريا”، الهياكل المنتجة للطاقة خارج نواة الخلية، وقد تسبب الميتوكوندريا المتضررة في العديد من المشكلات مثل ضمور العضلات وفشل الأجهزة الرئيسية.

وباستخدام هذه التقنية يتم إزالة جزء من الحمض النووي المعيب للأم واستبداله بجزء آخر لحمض نووي لامرأة أخرى، وبهذا يكون الطفل حاملا لـ”دي إن إيه” لأب وأمين اثنين.

وعلى الرغم من أن بريطانيا منحت جامعة نيوكاسل، العام الماضي، الإذن باستخدام تلك التقنية، لكن لا يزال المرضى بشكل منفرد بحاجة إلى الموافقة.

 

وكالات

التصنيفات : علوم وتكنولوجيا

وسوم المقالة : ,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة