يوميات

الأمل

حين نتوه في دامس الأيام و يصعب علينا المشي بوعرها يلوح قمر الأمل ليهبنا نوره حتى نكمل مسيرتنا.. يأتي في لحظات الضعف ليهبنا القوة كسورة أتت لتثبتنا.

زجاج ناعم في أرغفة الخبز في شهبا والضحية أطفال صغار

صاحبة الجلالة _ ضياء صحناوي

عثرت سيدة تقطن في مدينة شهبا على زجاج ناعم متوضع في أرغفة الخبز كانت قد جلبتهم من الفرن الآلي الذي يغطي عمله منطقة شهبا كلها.

وبحسب طبيب الأطفال المختص وائل سلوم، الذي قال لصاحبة الجلالة أن زوجة أحد المواطنين (مفيد إسماعيل مهنا) القاطنين إلى الغرب من الفرن الآلي في شهبا أحضرت ابنتها بعمر 10 سنوات، وابنها بعمر 9 شهور بحالة إسعافية، وبعد الفحص السريري والمعاينة وأخذ القصة المرضية من الأم، تبين أن الطفلين قد تناولا قطعاً من رغيف خبز يحتوي على زجاج مكسور، ونثر وقطع مختلفة الحجم تبين أنها بقلب الرغيف، ومن أصل العجين ما سبب لهما نزف بالفم واللثة، ونزف دموي من اللهاة وأول الحنجرة مع ألم شديد.

وأضاف .. حاولت قدر المستطاع تنظيف الأغشية المخاطية ومحتوى الفم من الزجاج، وحتى بين الأسنان، وأعطيتهم العلاج المناسب ووضعتهم تحت المراقبة الطبية.

والد الطفلين مفيد مهنا أخذ أرغفة الخبز واتجه بها نحو مديرية التموين للشكوى وإجراء ما يلزم، وبحسب مدير التجارة الداخلية الأستاذ فادي مسعود فإن العينة التي جلبها الشاكي تحولت فوراً للمعاينة والتحليل، وقد ظهرت قطع ناعمة من الزجاج على سطح الرغيف، وهي واضحة، وتم فتح ضبط بالحالة لاتخاذ الإجراءات المناسبة، علماً أن العاملين في المخبز الآلي ليسوا مسؤولين عن ذلك، وأعتقد جازماً أن مصدر الزجاج الناعم هو الملح. وتقوم دوريات التموين بعملها على أكمل وجه، فالعاملين في المخبز على درجة عالية من المسؤولية والنظافة، وهم حريصون على الصحة العامة والعمل بكل إتقان.

وقد علمت صاحبة الجلالة من مصادر خاصة أن هذه الحالة ليست الأولى من نوعها، والمتهم الرئيسي هو الملح ..ما يتطلب معرفة مصدره ومن استورده.

التصنيفات : الأولى

وسوم المقالة : ,,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة