على ذمة المحروقات .. 30 ليتر مازوت حصة كل مواطن في 2017! – صاحبة الجلالة

يوميات

كل صباح

هو بداية حلم وهدف جديد وما علينا إلا أن ننسى الأمس ونبدأ من جديد،أيها الصباح..رأيت الجميع ينطلقون معك،كل ينطلق بأمل جديد،بعيون تترقب الفرح..بقلب يخفق للأمل،فيقترب المساء لتتبعثر الآمال..وتؤجل لصباح آخر ونقول غداً.

على ذمة المحروقات .. 30 ليتر مازوت حصة كل مواطن في 2017!

كشف مدير عام شركة محروقات سمير حسين عن توزيع أكثر من 225 مليون ليتر مازوت على أكثر من 1.5 مليون ونصف المليون أسرة في المحافظات منذ بدء عمليات التوزيع في منتصف شهر تموز الماضي وحتى نهاية العام الحالي، مع الإشارة إلى أن التوزيع بدأ لعائلات الشهداء والجرحى منذ منتصف الشهر السابع، والتوزيع لباقي الأسر بدأ في بداية شهر آب، لتكون قيمة ما تم توزيعه نحو 42 مليار ليرة.

بناء على تلك الأرقام يمكننا بحسبة بسيطة أن نستنتج أن كل مواطن استلم 30 ليتراً فقط خلال 2017، إذ إن وسطي عدد أفراد الأسرة السورية هو 5 أشخاص، ما يعني أنه بالوسطي لدينا 7.5 ملايين مواطن حصلوا على 225 مليون ليتر، أي 30 ليتراً بالوسطي لكل فرد.. فهل تكفي هذه الكمية لمواجهة الشتاء؟!

وبالعودة إلى أرقام «محروقات» فقد كشف بيان التوزيع عن توزيع أكثر من 39 مليون لتر مازوت على أكثر من 195 ألف أسرة في محافظة دمشق، في حين تم توزيع أكثر من 28.7 مليون لتر مازوت في محافظة ريف دمشق على قرابة 142 ألف أسرة، وفي القنيطرة تم توزيع أكثر من 4 ملايين لتر مازوت موزعة على نحو 24 ألف أسرة في حين تم توزيع نحو 9.3 ملايين لتر مازوت على أكثر من 49 ألف أسرة في محافظة درعا، وفي السويداء تم توزيع أكثر من 21.4 مليون لتر مازوت على 156 ألف أسرة، علماً أن عمليات توزيع الدفعة الثانية من مادة مازوت التدفئة في السويداء قد بدأت بتاريخ 11/11/2017.

وفي حمص تم توزيع أكثر من 20.7 مليون لتر مازوت على أكثر من 194 ألف أسرة وفي محافظة حماة تم توزيع نحو 27.6 مليون لتر مازوت على أكثر من 276 ألف أسرة، أما في حلب فتم توزيع أكثر من 36.5 مليون لتر مازوت على أكثر من 184 ألف أسرة وفي طرطوس كانت الكمية الموزعة نحو 22 مليون لتر مازوت على أكثر من 210 آلاف أسرة وفي محافظة اللاذقية تم توزيع أكثر من 16.1 مليون لتر مازوت على أكثر من 80 ألف أسرة.

وأكد حسين أن التوزيع يشمل الموسم الشتوي وليس العام الميلادي الكامل، ولذلك فموسم شتاء 2017 يبدأ من بداية تشرين الأول وينتهي ببداية شهر نيسان كحد أقصى، مضيفاً بأن الأسر مخصص لها 400 لتر مازوت مقسمة إلى 200 لتر ضمن 2017 و200 ضمن العام 2018 ولكن يحق للمواطن الحصول عليها دفعة واحدة أو على دفعتين أو أكثر، مؤكداً بأن المخزون جيد والكميات متوفرة لتغطي كامل عمليات التوزيع.

لافتاً إلى أن المواطنين الذين حصلوا على البطاقة الذكية في محافظة دمشق سيستلمون الكمية المخصصة لها عن طريق البطاقة حيث تمت زيادة عدد الصهاريج التي توزع بنظام البطاقة الذكية لأكثر من 80 صهريجاً والعمل مستمر لزيادة عددها، مع استمرار العمل لتطبيق نظام البطاقة الذكية في باقي المحافظات من خلال بدء عمليات التسجيل عليها في المرحلة الأولى في محافظات دمشق وطرطوس واللاذقية وحماة ومن ثم الانتقال إلى حلب وريف دمشق وباقي المحافظات، ليصار إلى توزيع المادة في كافة المحافظات عن طريق البطاقة الذكية في مراحل لاحقة.

 

الوطن

التصنيفات : الاقتصادية

وسوم المقالة : ,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة