يوميات

رمضان كريم

في شهر رمضان المبارك صافح قلبك.. إبتسم لذاتك.. صالح نفسك.. وأطلق أسر أحزانك.. وعلّم همومك الطيران بعيداً عنك.. كل عام وأنتم بألف خير

 فواز خيو يكتب..عندما أوقفني عبقري الإعلام الوزير بلال

متابعة صاحبة الجلالة من صفحة الزميل فواز خيو

أعاده الله عليكم بالخير والمحبة والسلام ..

في عام 2008 ، وعلى أثر زاويتي عن عيد الميلاد ، أمر عبقري الاعلام وقتها ، الدكتور محسن بلال بوقفي عن الكتابة ، بضغط من مشايخ الجهل في دمشق .

قلت في زاويتي وقتها :

لقد أرسل الله إلينا مئة نبي ، هذا عقرنا ناقته وطردناه ، وذاك حرقناه ، وذاك صلبناه ، وذاك عقناه .

أوروبا ذهب إليها نصف نبي ، مبعوث من السيد المسيح ، الرسول بطرس .

انظروا أين أصبح الغرب في تطوره .

الغرب تجاوز المشتري وبلوتو ، ويحاول الاكتشاف والوصول لمجرات أخرى .

ونحن لا زلنا نعقد الندوات حول : إذا دخل المسلم إلى الحمام ليتوضأ ، فهل

الأصح أن يكون الأبريق على يساره ، أو على يمينه ؟

كان محسن بلال طبيبا ، وحين تم تعيينه وزيرا للإعلام ، رحبت به في زاوية في الانترنت ، قلت فيها : يجب أن يكون معاوناه طبيب تخدير وطبيب أشعة .

كانت النتيجة أن تم تخدير الإعلام طوال فترة وجوده .

كنا دائما نذهب إلى معلولا وصيدنايا ، وخاصة أيام الثلج .

كنت أدخل إلى تلك الكنائس بكثير من الرهبة ، كما أدخل إلى الجامع الأموي ، وكما أدخل إلى قاعة محكمة .

لا أدري أي سر يجعلني أشعر برهبة المحكمة ، كما الكاتدرائية .

هل اعتقادي

أن معقل العدالة المفترض ، لا يقل أهمية عن مكان العبادة ، عن معقل الله ؟

إنها إحدى نقاط الغموض عندي .

لتكن ذكرى ميلاد السيد المسيح مناسبة ، ليقف الجميع لحظة محبة وسلام ، ويبعث هذه الرسالة إلى الفضاء .

لا تستهينوا بهكذا رسالة .

 

أعاده الله عليكم بالسلام والمحبة .

 

التصنيفات : الأولى

وسوم المقالة : ,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة