يوميات

مفاجآت

فوجئت مؤسسة المعارض بإقبال الناس على مدينة المعارض يوم الجمعة ..وقريبا ستكون مفاجأة محافظة دمشق بقدوم الشتاء كما ستفاجىء وزارة النفط بأن الشتاء بارد … و المواطن سيفاجىء إن حصل غير ذلك!!

رسالة تاريخية جدا ..

فواز خيو ..

السيدة وزارة التجارة الداخلية ، وحماية المستهلك . .

أولا : ألفت انتباهكم الى ضرورة تغيير الاسم ليصبح : وزارة التجارة الداخلية ، وحمايتها من المستهلك .

مقدمه : المواطن جدا فواز بك خيو ..

أنحدر ، وكلنا ننحدر ، أنحدر من عائلة عريقة ، ولها تاريخها النضالي .

فقد قارعت هولاكو وجنكيزخان وتيمورلنك .

وقارعت العثمانيين وابراهيم باشا ، ثم الفرنسيين .

قال لي ديغول شخصيا : لولا بيت خيو ، كنا بقينا قرنا كاملا في سوريا .

قلت له : خليها لألله ..

وساهمت عائلتنا في تأسيس الأمم المتحدة ، وجامعة القبائل العربية ،  وحلف وارسو ، وحلف عدم الانطماز  .

ثم توجت نضالها بتقديمي مصدرا دائما  للازعاج .

المهم يا سيادة الوزارة  :

كوني وريث هذا النضال الجليل ؛ وكوني استحق كل التكريم والتبجيل ؛ فاني أستجمع شجاعتي ، واطلب من مقامكم طلبا ، أعرف انه صعب ،

لكني أثق بأني استحقه .

وهو   التكرم بمنحي علبة متة وبثمنها المضاعف ،

أيا يكن نوعها . لكني أفضل الببوريه ..

واذا كان لديكم الصلاحية ؛ فلا مانع من علبة أخرى ، أهديها لحبيبتي ، وعندها قد تتوجني  سيدا للرجال ، وتعتبرها انجازا كبيرا ، في هذه المرحلة العصيبة من تاريخ أمتنا  ..

عشتم ذخرا للتجار  ، وذخيرة ضدنا .

فواز بك خيو .

التصنيفات : فواز خيو

وسوم المقالة : ,,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة