يوميات

مفاجآت

فوجئت مؤسسة المعارض بإقبال الناس على مدينة المعارض يوم الجمعة ..وقريبا ستكون مفاجأة محافظة دمشق بقدوم الشتاء كما ستفاجىء وزارة النفط بأن الشتاء بارد … و المواطن سيفاجىء إن حصل غير ذلك!!

بانوراما ..

فواز خيو

تصوروا  لو الحياة ما فيها متة وطبيخ منسف .

بدون متة ، على شو ممكن الجارات يجتمعو ويحكو على جارتهن الغايبة ..

تصورا لو البلد ما فيها وزارة تجارة وحماية مستهلك .

كان الاسعار جنت .

بينما هلق بس الناس جنت .

تصوروا ليش ألغوا وزارة التموين قبل سنوات ،

انا تصورت ، بس نيتي الخبيثة قالت : ليطلقوا أيدي التجار في رقاب الناس .

حماية المستهلك  صارت بحاجة حماية ، حتى من المستهلك ..

انا مغرض . اعترف . لكن هل من الممكن ان  يعترف احد بما يعمل ؟

تصورو مثلا ان تقرأوا نشرة اسعار ، ثم تجدون ان السلع ترفض قراءة النشرة ..

عام 2004 في الموصل ، ولم يكن هناك اية سلطة لدولة ، دخلت السوق السوري الطويل .

والله كل سلعة سعرها نفسه ، في اول السوق ومنتصفه وآخره .

قلت : انا مغرض وخبيث ايضا ، لدرحة انني اتساءل أحيانا : لماذا تغيب الحكومة عن كل شيء ، إلا حين يتعلق الأمر بضرر المواطن ونتف ريشه ؟

اهم شي النتف . واللي حابب ينتف شي ، يستدعي الحكومة  ، فهي اتقنت النتف كمهنة اولى . واعلانها : لسنا الوحيدين ، لكننا الأكفأ نتفا .

رحا عقلكن لبعيد .

قصدي النتف من خلال الرسوم وااضرائب ، واختراع ضرائب جديدة ،  وفلتان الاسعار  ، وكل واحد فاتح على حسابو ، وما حدا بيتحاسب غير اللي ما عندو شي يتحاسب عليه .

دائما نيتكن سيئة ، .وما دمتو هيك ؛ فأنا قصدت بالنتف الشي إللي فهمتوه بالأول ..

مليح هيك ؟

على كل ، الحكومة طيبة وجميلة ، وانا بحبها كثير ، واذا احتاجت نتف ، انا رح انتفها .

كمان فهمتني خطأ .

شو قصتكن انتو ؟

التصنيفات : فواز خيو

وسوم المقالة :

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة