يوميات

طهر الأطهار المستباح

يا قدس يا مكسورة الجناح.. مرغت أنوف ملوك العرب وامرائهم بالطين وهدت بيوت الشعر في مضاربهم الرياح.. و انتظرتم الكلب ليظهر معلناً اغتصاب الطهر بالنباح.. ليأتي في ليل كانون الأسود يلعن ديوكاً على مزابلهم تدين الجريمة بالصياح.

 

بانوراما

 

فواز خيو ..

يقول ماركس ، أحد أبرز السلف الصالح لليساريين : الدين أفيون الشعوب .

صرت أدخل الى الدكاكين ، كله يعلق لوحة ، مكتوب عليها / الدين مممنوع /  .. ياه … كلو صاير علماني ..

رجل في عقده الخامس ، طلق وأصبح عازبا ، وعازما على الزواج ،

محتار كيف ومين بدو يتزوج ، ما في قدامو غير  تعفيش أو مستعمل ، وكلو صيني ..

قلت  : طالما انا متقاعد ، وبدون شغل ، لماذا لا أشكل منصة ، أسوة بمنصات المعارضة ؟

في هذه اللحظات ، كنت أقص أظافري ، لفت انتباهي اصبعي الوسطى ، وتساءلت : لماذا جعل الله الأصبع الوسطى هي الأطول من أخواتها ؟

كل شيء له حكمته .. سبحانه ..

بعض المعارضين ، أشد حرصا على النظام من النظام نفسه .

بعض الموالين يحكون وينتقدون ، بلهجة أقسى بكثير من لهجة المعارضة .

فقط في سوريا .. كلو فايت ببعضو .. بلا معنى ..

مسؤول حزبي يقول : يقول : على المعارض الذي سيعود الى الوطن ، أن يقبل الحذاء العسكري ، ونأخذ له صورة .

جميل ، هذه العقليات التي ستبني سوريا المستقبل ، وطنا متسامحا ، يقبل الجميع للمشاركة في بنائه .

بعض المغرضين يقولون : معظم مصائبنا من هيك عقليات ..

هذا المسؤول ، كان رئيس تحرير ووزيرا للاعلام . وللأمانة فقد شهدت الجريدة والاعلام  معه ، قفزة كبيرة ، لكن الى الوراء ..

بس على الشاشة ، بياكلها ، من حماسو وحيويتو .

ذهب رجل الى الحج ، وطاف حول الكعبة على سكوتر كهربائي ، من صنع الكفار .

حين عاد ؛ نادته امرأة حلوة : يا حجي .

قال لها : أنا سويت عمرة  .. قوليلي يا عمري ..

وكل عيد وكل حج وكل حرب ، وانت سوريون .. يا عمري ..

التصنيفات : فواز خيو

وسوم المقالة : ,,,

error: لايمكنك نسخ محتويات هذه الصفحة... حقوق الملكية لموقع صاحبة الجلالة